الصين تبدأ بفرض إلزامي ببصمة الوجه على أصحاب الهواتف المحمولة

0
81
الوجه

بدأت الجمهورية الصينة بتطبيق قواعد إجراءات جديدة تُفرض على أصحاب الهواتف المحمولة الذكية، وذلك لإجراء مسح للوجه عندما يريد التقدم للاشتراك بخدمة اتصالات جديدة للهواتف المحمولة الذكية في الصين، وذلك اعتباراً من مساء أمس الأحد، وسط استخدام واسع النطاق لتقنية التعرف على الوجه في جميع أنحاء البلاد.

وكانت وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصينية كشفت عن هذا في إشعار لمشغلي الاتصالات قائلة إنه “سيحمي الحقوق والمصالح المشروعة للمواطنين في الفضاء الإلكتروني”، وسيساعد في حماية مستخدمي الهاتف من الاحتيال.

وأضافت في الإشعار أن “الذكاء الاصطناعي وغيره من أساليب التقنية” يجب أن يُستخدم لمطابقة وجوه العملاء الذين يشترون بطاقات سيم (SIM) جديدة مع وثائق هوياتهم.

وحسب إحدى مواقع التقنية العالمية، فإن هذه السياسة جزء من حملة أوسع من جانب الحكومة الصينية للحد من قدرة الناس على البقاء مجهولين على الإنترنت.

وبموجب القواعد الحالية، يتعين على المستهلكين الذين يتقدمون للحصول على أرقام جديدة لهواتفهم إظهار بطاقة الهوية الوطنية الخاصة بهم، وأن تُلتقط صورة شخصية لهم.

ووفقا للموقع ذاته، فإن المواطنين القلقين من هذا الإجراء ونشطاء حقوق الخصوصية يقولون إن سياسة مسح الوجه تأخذ الأمور إلى مسار بعيد. وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية أن مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي قلقون من احتمال تعرض بياناتهم الشخصية للاختراق.

وتستخدم تقنية التعرف على الوجه بالفعل في مجموعة واسعة من الخدمات في الصين، بما في ذلك المدفوعات المالية، وتذكر تقارير أن هناك مئتي مليون كاميرا مراقبة داخل البلاد.

ورغم تبني العديد من المستهلكين هذه التقنية، فقد كانت هناك بعض ردود الفعل السلبية؛ ففي الشهر الماضي رفع أستاذ القانون المساعد في جامعة تشجيانغ للعلوم والتقنية غو بينغ دعوى قضائية ضد متنزه هانغتشو سفاري (شرقي الصين) لأنه أجبر حاملي التذاكر الموسمية على السير في ممر للتعرف على الوجه بدل سياسة مسح بصمة الأصبع السابقة.

وتعد هذه واحدة من أولى الدعاوى القضائية التي تستهدف تقنية مسح الوجه في البلاد، كما أن محكمة في هانغتشو ستستمع إلى القضية.

المصدر: الجزيزة

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here