الطائرات الإسرائيلية تستهدف مواقع استراتيجية تابعة لإيران بالأراضي السورية

0
61
الجمهورية الروسية

كشف مصدر إعلامي سوري رسمي، نقلاً عن مسؤول أمني، أن شخصين قتلوا واصيب أخرين، جراء شن طائرات الاحتلال الإسرائيلي غارات جوية قرب العاصمة السورية دمشق، في حين وصفت القيادة العليا في الجمهورية الروسية أن تمادي الاحتلال الإسرائيلي بقصف المدن السورية يعتبر خطوة خاطئة يمكن أن تؤدي الى انجرار المنطقة الى تصعيد عسكري.

وذكر المصدر الإعلامي، أن الدفاعات الجوبة التابعة للحكومة السورية تصدت لما أسمته بالهجمات الجوية الكثيفة، كما أكدت أنها تمكنت من اعتراض صواريخ الطائرات الإسرائيلية، وتدمير أغلبها وهي في الأجواء قبل وصولها الى الأهداف المطلوبة.

ومن جانبه، وبصورة مفاجئة للجيش الإسرائيلي، الذي أعلن عن تلك الهجمة، حيث أنه ليس من المعتاد بل نادراً ما يعلن عن مسؤوليته لمثل تلك الهجمات، أكد، أن الطائرات الحربية الإسرائيلية شنت عشرات الغارات على أهداف تابعة للجمهورية الإسلامية الإيرانية، المتواجدة داخل المناطق السورية، كما وصفت تلك الغارات بالهجوم الانتقامي رداً على القذائف والصواريخ التي أطلقت على إسرائيل فجر أمس الثلاثاء، من قِيل القوات الإيرانية المتواجدة بالأراضي السورية، على حد قولهم.

وأضاف الجيش الإسرائيلي، خلال بياناً رسمي، أن الغارات الجوية استهدفت كل من: “مواقع لفيلق القدس الإيراني والقوات السورية ودمرت صواريخ ومقار ومخازن أسلحة وقواعد عسكرية”.

ومن جهته، أفاد مسؤول أمني إسرائيلي، رفض الكشف عن هويته لأسباب أمنية، أن الطائرات الحربية الإسرائيلية شنت غارات متفرقة على ثلاثة أهداف استراتيجية و تكتيكية في هضبة الجولان، مشيراً الى أن الغارات شملت ايضاً ست بطاريات صاروخية تابعة لمنظومة الدفاع الجوية للحكومة السورية.

في حين وصفت القيادة العليا في الجمهورية الروسية “متمثلة بوزارة الخارجية الروسية”، أن تمادي الاحتلال الإسرائيلي بقصف المدن السورية يعتبر خطوة خاطئة يمكن أن تؤدي الى انجرار المنطقة الى تصعيد عسكري.

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here