العقار الطبي الأمريكي يزيد من خطورة وفاة المصابين بالفيروس!

0
101
العقار الطبي

كشف مجموعة من الباحثين إثر دراسة طبية حديثة بأن العقار الطبي الذي روج إليه رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب يزيد من خطورة وفاة الحالات المصابة بفيروس كورونا، في حين أن السلطات الفرنسية وبعد أكثر من 60 يوماً على الإجراءات الوقائية والعزل الالزامي قررت بفتح دور العبادة، بينما الصين وهي بؤرة انتشار الفيروس في أكثر من 215 دولة ومنطقة حول العالم أعلنت بأنها لم تسجل أي حالات إصابة بالفيروس خلال الـ 24 ساعة الأخيرة الماضية.

وأفادت الدراسة بأن العقار الطبي الأمريكي الذي يروج له من قبل الإدارة الأمريكية الحالية هو ضربُ من الخيال وأن استعماله يؤدي إلى تفاقم الأزمة العالمية حيث تفيد الاحصائيات الرسمية بأن جائحة فيروس كورونا أصابت أكثر من 5.3 مليون شخص حول العالم، حيث توفي منهم أزيد من 336 ألف شخص، في حين أن الجانب الإيجابي يمثل شفاء ما يقدر بـ 2 مليون مريض

وعلى الرغم من أن اللجان الطبية والإدارة الأمريكية تروج بأن العقار الطبي الأول سيتم انتاجه من واشنطن إلا أن الولايات المتحدة لا تزال الدولة الأكثر تضرراً وفتكاً من جائحة الفيروس العالمي من حيث أعداد الوفيات والإصابات وخاصة في ولاية نيويورك

ووفق الاحصائيات والمعلومات الرسمية الصادرة عم جامعة جونز هوبكنز الأمريكية فإن البلاد شهدت وفاة أكثر من 95 ألفا و921 شخصا بسبب الفيروس، في حين أن العدد الإجمالي للإصابات في الولايات المتحدة وصل إلى أكثر من 1.6 مليون مصاب منذ تفشي الفيروس في البلاد في شهر فبراير.

وإضافة إلى ذلك، فإن العقار الطبي الجديد لم يشفع للولايات المتحدة من تسجيل حالات وفاة يومية حيث سجلت واشنطن 1260 حالة وفاة إضافية مصابة بفيروس كورونا القاتل خلال الـ 24 ساعة الماضية، وفق بيانات الجامعة الأمريكية

وسجلت الولايات المتحدة 1260 وفاة إضافية بفيروس كورونا المستجد خلال الـ 24 ساعة الماضية حسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز..

والجدير بذكره، أن رئيس الولايات المتحدة الامريكية دونالد ترامب أشار في وقت سابق من الآن خلال إيجاز صٌحفي، بأنه يتناول هو ومجموعة من السياسيين العقار الطبي لحماية أنفسهم من الإصابة بالفيروس، كما حث الجميع على استخدامه، وطالب الجهات الدولية ومنظمة الصحة العالمية لاعتماده كعلاج لفيروس كورونا.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here