المجلس الأعلى الليبي يستأنف جلسات الحوار ويطالب حفتر بوقف إطلاق النار

0
90
المجلس الأعلى

في خضم جلسات الحوار السياسي الليبي، من المتوقع استكمال المناقشات التي جمعت وفدين التفاوض الليبي” والمتمثل في وفد مجلس النواب بـ طبرق ووفد المجلس الأعلى للدولة” ووفق مصدر مطلع فإن المحادثات والتفاهمات التي أنجزت حققت تقدم ملموس في النزاع الليبي، وأجريت تلك المفاوضات وجلسات الحوار في مدينة بوزنيقة المغربية، مؤكداً أن المفاوضات استأنفت اليوم الخميس، على أن يكون أمس يوم استراحة لتباحث كلا الوفدين على حدى بنود الاتفاق.

ونقل مصدر إعلامي عن مسؤول ليبي مطلع رفض الإفصاح عن هويته لأسباب أمنية، أن جلسات الحوار السياسي ركزت بشكل كامل على إجراءات وقضايا المؤسسات السياسية والسيادية والقانونية والرقابية في الدولة، كما ناقشت الإجراءات وآليات والشروط الخاصة بالترشيح لمختلف مؤسسات الدولة التي سيتم الاتفاق بشأنها غداً الخميس.

وأعلنا الوفدان خلال بيانٍ مشترك ومقتضب صادر مساء أمس الثلاثاء، قائلين: إن “الحوار السياسي يسير بشكل إيجابي وبناء، والجميع يأمل في تحقيق نتائج طيبة وملموسة من شأنها أن تمهد الطريق لإتمام التسوية السياسية الشاملة في كامل ربوع الوطن وأن الطرفين توصلا إلى تفاهمات مهمة تتضمن وضع معايير واضحة تهدف للقضاء على الفساد والإهدار في المال العام، وإنهاء حالة الانقسام المؤسساتي”.

وعلى غرار استئناف جلسات الحوار، طالبت حكومة الوفاق الوطني الليبي المعترف بها دولياً من قيادة مجلس الأمن الدولي والدول الأوروبية التي ترعى الاتفاق بضرورة القيام بواجباتها الدولية والسياسية واتخاذ إجراءات وقرارات حاسمة ضد ما أسموها بالأعمال التخريبية غير القانونية التي تقوم بها ميلشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر غربي سرت ومنطقة الهلال النفطي، حسب تعبيرهم.

والجدير بذكره، أن جلسات الحوار تأتي وسط استمرار حشد ميلشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر المدعوم إماراتياً للقوات العسكرية الخارجية، وخاصة قرب مدينة سرت ومنطقة الهلال النفطي في الجفرة، كما أن الاجتماعات والمحادثات السياسية تعد هي أول مبادرة حوارية سلمية في إطار مساعي التسوية الليبية التي بدأت ملامحها منذ إعلان الهدنة الإنسانية ووقف إطلاق النار في بيانٍ مشترك لكل من رئيس المجلس الأعلى فايز السراج ورئيس برلمان طبرق عقيلة صالح.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here