المعهد الدولي للصحافة يكشف أسباب حملات التشهير بحق الإعلاميتين غادة عويس وعلا الفارس

0
91
علا فارس

وسط حملة التحريض الذي تقودها دولة الإمارات العربية المتحدة ضد إعلاميين ونشطاء حقوقيين أدان المعهد الدولي للصحافة قرصنة هاتف المذيعة التي تعمل في قناة الجزيرة غادة عويس وزميلتها علا فارس ، وحملة التشهير غير القانونية ضدها، وذلك خلال بيانٍ صدر اليوم على موقع المعهد الإلكتروني الرسمي.

وأكد المعهد الدولي للصحافة، خلال البيان الرسمي، قائلة: إنه “تم استهداف المذيعة البارزة في قناة الجزيرة غادة عويس وزميلتها علا فارس، فيما يقول باحثون إنها حملة مضايقة منهجية على الإنترنت من قبل حسابات سعودية على وسائل التواصل الاجتماعي، كما تم اختراق هاتف غادة

ورجح المعهد الدولي، أن السبب الحقيقي وراء حملة التشهير والتشويه ضد الإعلاميين العاملين في شبكة قناة الجزيرة وأبرزهم الإعلامية غادة عويس وزميلتها علا فارس ، أنهم عملوا على تغطية العديد من القضايا السياسية الشائكة المتعلقة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، وبما في ذلك قضية مقتل الصٌحفي والكاتب السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية.

ودون مراعاة للأخلاق الدينية والجوانب الإنسانية، هاجم الذباب الإلكتروني السعودي والإماراتي الإعلاميتين في قناة الجزيرة الفضائية، غادة عويس وعلا فارس وكثف الذباب الإلكتروني، خلال اليوميين الماضيين، حملته المسعورة ضد الإعلاميتين، وهاجمهما بعبارات مسيئة ونشر صورهما الخاصة بعد حصوله – بطريقة ما – عليهما، وأحصى الخبير في التواصل الاجتماعي، البروفيسور مارك أوين جونز ، 25 ألف تغريدة للذباب السعودي خلال أقل من 24 ساعة ضد الإعلاميتين.

والجدير بذكره، أن الإعلامية غادة عويس والتي كشفت عن صُدمتها الكبير من حجم الهجمات الإلكترونية التي استهدفتها شنتها الاذرع الإعلامية التابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة الماضية، مؤكدة أنها تستمد الشجاعة والاقدام والإصرار على مواصلة عملها وكشف الانتهاكات الإنسانية التي تتسبب بها جميع الأنظمة الاستبدادية في المنطقة العربية والخليجية، كما أشارت بأن عملها في المجال الإعلامي رسالة ولا بد من التحلي بالصبر من أجل مواصلة الطريق.

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here