المفوضية الأوروبية: ما يحدث على الحدود اليونانية التركية غير مقبول

0
121
فون دير لايين

أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين ، أن الاتحاد الأوروبي قلق إزاء التطورات غير المتوقعة إبان تدفق اللاجئين السوريين ” المهاجرين” القادمين من الجمهورية  التركية باتجاه حدود دول الاتحاد الأوروبي في كل من “اليونان وبلغاريا”، وعلى غرار ما حدث، اندلعت صدامات واشتباكات شبه مباشرة عند الحدود التركية مع اليونان بين قوات الأمن اليونانية من جهة، ومئات آلاف المهاجرين الذين تجمعوا في محاولة لدخول الأراضي الأوروبية، بعد انسحاب القوات التركية من الحدود.

وغردت فون دير لايين ، تغريده عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قائلة: إن “الأولوية القصوى للمفوضية الأوروبية في هذه المرحلة هي تقديم الدعم الكامل لليونان وبلغاريا عن طريق تعزيز حضور الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود عند الحدود البرية للبلدين”.

وفي خضم التراشق الإعلامي بين الجانب التركي والاتحاد الاوروبي، خرج المتحدث الرسمي باسم المفوضية الأوروبية، بتصريح لإحدى الصٌحف الفرنسية، قائلاً: إن “أي دولة عضو بالاتحاد لم ترسل الى الآن أي إشعاراً بنيتها إغلاق حدودها داخل منطقة شينغن مثلما وقع في العام 2015، وذلك لمنع دخول المهاجرين من اليونان إلى دول شمال أوروبا الأكثر غنى”.

ويشار  أن، الحكومة التركية وقعت مع المفوضية الاوروبية “التي تضم جميع دول الاتحاد الأوروبي”، اتفاق شامل في عام 2016، ينص على: “وقف تدفق مهاجرين عبر الحدود مقابل تقديم الاتحاد مساعدات بمليارات الدولارات لأنقرة”.

ومن جانبه، غرد وزير الداخلية التركي ليمان صوي، تغريده عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قائلاً: إن “عدد اللاجئين الذين غادروا تركيا عبر”/أديرنة” الواقعة قرب الحدود مع اليونان وبلغاريا بلغ 76 ألفا و358 لاجئا”.

ووفق مصدر إعلامي تركي، فإن صباح اليوم الأحد، شهد مرور مجموعة من العربات التابعة لقوات الجيش اليوناني متقدمة الى المنطقة الواقعة بين البلدين، مشيرة الى أن القوات اليونانية اطلقت الرصاص المطاطي بشكل متفرق خلال ساعات الصباح.

والجدير بذكره، أن رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان، طلب مساء أمس السبت، من الحكومة الروسية بضرورة الابتعاد بشكل كامل أمام قوات الجيش التركي في سوريا، وجاء ذلك خلال مكالمة هاتفية أجراها مساء أمس الجمعة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here