المقاومة الفلسطينية تكشف تفاصيل سرية عن أخطر وحدة إسرائيلية سرية

0
82
شبكة الاتصالات

وسط ذهول أجهزة المخابرات والاستخبارات الإسرائيلية، كشفت شبكة الجزيرة عبر برنامج ما خفي أعظم، عن تفاصيل سرية المتعلقة بعملية التسلل الخاصة بالوحدة السرية الإسرائيلية والتي تحمل أسم “سيريت متكال” ، الى دخلت قطاع غزة في نوفمبر من العام الماضي، كما بين الفيديو أن الوحدة كانت تهدف الى زرع منظومة كاملة لتجسس على شبكة الاتصالات الأرضية التابعة للمقاومة بغزة، بحسب ما أفاد القائد الميداني في جهاز الاستخبارات التابع لكتائب القسام الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية حماس “أبو أنس”.

وعلى رغم من المحاولات المتكررة من الجانب الإسرائيلي لإخفاء الأثار والمعدات التي خلفتها واستخدمتها وحدة سيريت متكال، إلا أن معدين برنامج ما خفي أعظم استطاعوا الحصول على لقطات حصرية، تبين من خلالها قدرة المقاومة الفلسطينية من العثور على المنظومة بعد سلسلة كاملة من الحفر، ووجد خلال البحث : “أكياس عسكرية تحتوي على أدوات الحفر ومسدسات كاتمة للصوت وأغطية عازلة لصوت ضجيج المعدات أثناء العمل.

ويشار أن، شبكة الاتصالات الأرضية الخاصة بالفصائل الفلسطينية شكلت نقله نوعية في قواعد الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وبدوره، صرح المهندس القتني في سلاح الإشارة التابع لكتائب القسام الملقب بـ “أبو سلمان”، قائلاً: إن “شبكة الاتصالات الخاصة بالمقاومة الفلسطينية  شكلت تغيرا غيّر قواعد الصراع، حيث تم بناء نظام حماية يعمل بشكل آلي ومزود بطبقات حماية ووحدات للمراقبة والتحليل”

وأظهرت المقاطع المصورة “فيديو” لقطات لأحد أفراد الوحدة التي كانت تشرف على تأمين وحماية وتشغيل المنظومة الاتصالية الخاصة بشبكة الاتصالات من داخل أحد الانفاق التابعة لكتائب القسام تحت الأرض.

ووفق مصدر أمني تابع لكتائب القسام، أفاد أن مهندسين القسام تمكنوا من اختراق واسع لأجهزة الوحدة الإسرائيلية سيريت متكال، مما أتاح لهم معرفة كافة المعلومات والأسرار الخاصة بعناصر الوحدة.

والجدير بذكره، أنها ليست المحاولة الأولى من الجانب الإسرائيلي في اختراق منظومة شبكة الاتصالات الخاصة بالمقاومة الفلسطينية في غزة، بل كٌشف عن محاولة أخرى في منطقة الزوايدة حين حاولت إسرائيل زرع منظومة تجسس كاملة في أحد الانفاق السرية تحت الأرض، إلا أن المقاومة افشلت محاولة جهاز الاستخباراتي الإسرائيلي، مما أسفر عن استشهاد عدد من عناصر كتائب القسام أثناء الاشتباك.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here