الممثلة اللبنانية ميا خليفة تنفصل عن زوجها لتكمل مسيرتها في الأفلام الإباحية

0
9501
خليفة

ميا خليفة ، واسمها الحقيقي ميا كاليستا من مواليد 10 فبراير لعام 1993، هي ممثلة إباحية أمريكية وُلدت في لبنان، وكانت تسكن فيها. وفي عام 2000 انتقلت مع عائلتها إلى الولايات المتحدة حيث سكنت في مقاطعة مونتغومري في ولاية ماريلاند، ثمّ تركت عائلتها وانتسبت إلى جامعة تكساس في إل باسو حيث تخرجت بدرجة بكالوريوس في التاريخ.

كانت ميا تعمل في مطعم للوجبات السريعة المحلية وهناك تعرّفت على شخص أمريكي تزوجت منه، متّخذة اسما جديداً لها ميا كاليستا؛ وتشير المصادر إلى انّها “تزوجت رجلاً أمريكياً عن عمر 18 عاماً للحصول على الجنسية الأمريكية، وهو من ساعدها العمل في تمثيل الأفلام الاباحية”. كما أعلنت صحيفة واشنطن بوست انفصالها عن زوجها، واتخاذ مدير أعمالها عشيقاً لها. صرّحت أنها “تكره اللبنانيين والعرب” وتقول بأن “العرب أكثر أمّة غريبة في الشرق الأوسط

كما صرحت في وقت سابق عبر صفحتها الشخصية على موقع تويتر، أنها ولم أعد أحبّ الاقامة في لبنان”، بالضافة الى مقابلة أجرتها مع صحيفة أمريكية حول مشهد ارتدائها للحجاب الذي أثار جدل في بلدها لبنان والعالم العربي أنه لأمر يدعو للسخرية وقالت أنه ينبغي اعتباره هكذا بسبب تصوير أفلام هوليوود للمسلمين بصور نمطية وتشخيصات أكثر سلبيةً من أي فيلمٍ إباحي.

وبدوره كان الكاتب والمؤلف البريطاني ذو الأصول اللبنانية نصري عطا لله من أبرز المدافعين عن ميا خليفة فقال مصرحا حولها: “إن هذا السخط الأخلاقي.. خاطئٌ لسببين اثنين. أولهما هو أنها حرة كامرأة لتقوم بما يرضي جسدها. وهي كإنسانة حساسة عاقلة مسؤولة عن حياتها وتعيش على النصف الثاني من كوكب الأرض ولا تدين بأي شيء للبلد الذي صدف ولادتها فيه.”

وقالت خليفة حول الجدال الذي أثار ضجه واسعه في الوطن العربي: “إن حقوق المرأة في لبنان أبعد ما تكون عليهِ من أن تؤخذ على محمل الجد حيث تتمكن ممثلة إباحية أمريكية من أصل لبناني لا تعيش في هذا البلد من التسبب بهذا القدر من الضجيج والهذيان. ما كنت أتفاخر به على اعتباره أكثر دول الشرق الأوسط تأثراً بالغرب، أصبحت الآن آراه مقموع وبالغ القِدم بصورةٍ تدعو للحسرة.”

المصدر: وكالات

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here