النواب الأمريكي يصادق على اجراءات عزل ترامب .. وتوجيه تهم جديدة له

38
مجلس النواب يصوت لصالح قرار اتهام الرئيس الأمريكي

صوت مجلس النواب الأمريكي لصالح قرار اتهام الرئيس، دونالد ترامب، بـ”تحريض” أنصاره في أعمال الشغب التي شهدها مبنى الكونغرس الأسبوع الماضي.

وانضم عشرة نواب من الجمهوريين إلى الديمقراطيين في التصويت لصالح القرار، الذي جاء بنتيجة 232 صوتا مقابل 197، لمصلحة قرار “العزل” هذا، ويتوقّع أن تبدأ محاكمة ترامب في مجلس الشيوخ بعد انتهاء ولايته في 20 الجاري.

وبهذا، أصبح ترامب أول رئيس في تاريخ الولايات المتحدة يُعزل مرتين أو يتهمه البرلمان (الكونغرس) بارتكاب جرائم.

وسيواجه الرئيس الجمهوري الآن محاكمة في مجلس الشيوخ. وإذا أُدين قد يُمنع من تولي المنصب مرة أخرى.

وحتى قبل انتهاء عملية التصويت حصل قرار توجيه الاتهام إلى الرئيس على الأغلبية اللازمة لاعتماده وهي 217 صوتاً، في حين تواصل تعداد الأصوات في المجلس المؤلف حالياً من 433 نائباً.

واعتبرت رئيسة مجلس النواب الأميركي الديمقراطية نانسي بيلوسي أنّ القرار الاتّهامي الذي أصدره مجلس النواب بحقّ الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب لمحاكمته أمام مجلس الشيوخ، للمرة الثانية بقصد عزله، يثبت أنّه “ما من أحد فوق القانون”.

وقالت بيلوسي عند توقيعها على القرار الاتّهامي تمهيدا لإحالته إلى مجلس الشيوخ إنّ “مجلس النواب أظهر اليوم -بمشاركة من الحزبين- أنّه ما من أحد فوق القانون، ولا حتّى رئيس الولايات المتّحدة”، مكرّرة التحذير من أنّ ترامب يشكّل “خطرا واضحا وفوريا” على البلاد.

احتجاجات محتملة 

وحذر مكتب التحقيقات الفيدرالي من احتجاجات مسلحة محتملة، مخطط لها في العاصمة واشنطن وجميع عواصم الولايات الأمريكية الخمسين قبيل تنصيب بايدن رئيساً الأسبوع المقبل.

توافدت قوات الحرس الوطني إلى مبنى الكابيتول في العاصمة الأمريكية، يوم أمس الأربعاء، بينما كان مجلس النواب يصوت على عزل الرئيس الحالي دونالد ترامب، وأجرت القوات المسلحة جولة داخل مبنى الكونغرس، ووصف سكان العاصمة الأمريكية الإجراءات الأمنية فيها بغير المسبوقة.

وأغلق أحد الشوارع المركزية في العاصمة واشنطن” كي ستريت”، حيث توجد فيه مبان تجارية متعددة الطوابق، ويمكن رؤية البيت الأبيض من التقاطع مع شارع 16، كما أن حركة النقل محدودة فيه. وأحيطت الساحات والمتنزهات الصغيرة بكتل خرسانية، بالإضافة إلى تواجد سيارات دورية وسيارات سوداء ذات أضواء وامضة، وتقف بالقرب من أحد الفنادق حافلات صغيرة سوداء اللون. حيث وعدت الاستخبارات البدء بالاستعدادات لحفل التنصيب قبيل أسبوع من الموعد المحدد.

مشاركة