اليونان وتركيا تبدأن مفاوضات برعاية ” الناتو “

0
29
الأزمة التركية اليونانية

يستمر الصراع بين تركيا واليونان داخل البحر الأبيض المتوسط، فالسفينة التركية المشهورة واصلت التنقيب عن الغاز وسط استياء من اليونان التي اعتبرت ذلك تهديداً لها.

ومؤخراً اليونان طالبت تركيا بالعمل على التقليل من التوتر قبيل بداية القمة الأوروبية المزمع عقدها الأسبوع المقبل.

وذكرت الوكالة الفرنسية أن اجتماعاً سيعقده ممثلون عسكرين عن تركيا واليونان في مدينة بروكسل حيث قام بترتيب عقده حلف شمال الأطلسي “الناتو”.

وأشارت إلى أن الاجتماع سيعقد من أجل العمل على وضع حلول وآليات لمنع اندلاع أي مواجهة عسكرية بين تركيا واليونان.

وفي تصريحات صحفية أدلى بها رئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميتسوتاكيس حذر من أن تركيا هددت خلال الشهور الماضية استقرار دول المنطقة وسيادة اليونان.

واعتبر ميتسوتاكيس أن الحبر المتوسط ملك مهم لليونان وكل الدول في  أوروبا.

وأضاف أنه ما زال هناك وقت أمام تركيا لخفض الأزمة والتقليل من أثرها مع اليونان في شرق المتوسط قبيل القمة الأوروبية المقررة الأسبوع القادم.

وأكد في تصريحاته أنه من الممكن بعد خفض تركيا للأزمة ووقف أعمالها البدء في حوار شامل للوصول لنقاط الالتقاء حول مسألة الحدود البحرية بين اليونان وتركيا.

وسيتناول الحوار مناقشة الأزمات العالقة، سواء ما يتعلق بالحدود البحرية أو الأمن أو الطاقة في شرق المتوسط.

وأضاف رئيس الوزراء اليوناني أن القمة الأوروبية القادمة ستكون مخصصة بالكامل لملف الهجرة والعلاقات مع تركيا.

وأكّد على أنّ قضية الأمن والاستقرار في شرق المتوسط لا تخص اليونان وحدها ولكن مختلف الدول الأوروبية.

وأوضحت مصادر مطلعة في حلف الناتو تفاصيل الاجتماع الذي سيعقد في بروكسل.

وقالت إنّه يأتي ضمن الجهود التي يبذلها الحلف للتوسط من أجل وضع آلية لفض النزاعات وانهاء الأزمة شرق المتوسط.

وكانت مصادر في وزارة الدفاع التركية كشفت ما سيناقشه الاجتماع .

وقالت إن الاجتماع سيناقش “أساليب فض النزاع” بين اليونان وتركيا في الجانب العسكري في ظل الحرب الباردة في شرق المتوسط.

ورجحت المصادر أن الاجتماع سيعمل على التمسك بالمبادئ التي حددتها منظمة الطيران المدني وقانون البحار .

وذكرت أن الجانبين التركي واليوناني  سيبحثان إقامة خط اتصال مباشر بينهما على مدار اليوم.

اقرأ أيضًا

الشرق المتوسط.. أنقرة تطالب اليونان بعدم الانجرار وراء تصريحات الرئيس الفرنسي!

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here