انتهاكات وجبروت محمد بن سلمان تطول أبية الملك سلمان بن عبد العزيز

0
234
سلمان بن عبد العزيز

هل جبروت وبطش ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، يصل الى تجريد أبيه الملك سلمان بن عبد العزيز ، من كافة صلاحياته في إدارة شؤون السلطة بالمملكة العربية السعودية؟!.

الجميع يدرك بطش ولي العهد محمد بن سلمان، على أفراد حاشيته من العيلة المالكة، ولكن ما لم يكن من المعقول هو فرض قواه على أبيه الذي لديه الفضل لتوليه هذا المنصب.

وفق مصادر إعلامية داخل القصر الملكي، أفادت أنه هناك أزمة متواريه عن الإعلام بين ولي العهد محمد بن سلمان وأبيه الملك سلمان بن عبد العزيز، بسبب التهميش الذي يقوم به محمد بن سلمان بحق أبية  سلمان بن عبد العزيز.

وبرزت بداية الأزمة بين الأب ابنة، بعد عملية اغتيال الصٌحفي جمال خاشقجي داخل السفارة السعودية، في الجمهورية التركية بمدنية اسطنبول، الأمر الذي أدي الى افتعال أزمة دبلوماسية دولية بين المملكة وتركيا، وبعد اجراءات الأجهزة الاستخباراتية التركية تأكدت بتورط ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

حين أعلن الملك لبعض الأمراء والمسؤولين السعوديين بنيته لتقليص صلاحيات ولي العهد محمد بن سلمان، بعد تورطه بعملية مقتل خاشقجي، حيث علم  ولي العهد السعودي بنتيه أبيه ع إصدار قرارات بحق تقليص صلاحياته خلال  جلسة مجلس الوزراء الملكية، ولكن لم يحضر محمد بن سلمان تلك الجلسة  بشكل مفاجئ.

وفي المقابل، لم يعلن الملك محمد بن سلمان بشكل رسمي تقليص صلاحيات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، ولكن ما فعله محمد بن سلمان هو تنفيذ لنوايا أبيه حيث بسط سيطرته على السلطة العسكرية المتمثلة بالجيش والشرطة السعودية، وهمش دور الملك في ذلك، واصبح هو المتفرد الأول والأخير في شؤون إدارة البلاد، في ظل ما أسماه رؤية 2030 للمملكة.

وزادت حدة الصراع داخل القصر الملكي في السعودية، بين الأبن وأبية على حدود صلاحيات السلطة ولكن من تمكن بالفعل لبسط هيمنته على جميع  قطاعات  المملكة العربية السعودية؟!.

بالفعل من بسط سيطرته على نفوذ السلطة السعودية، هو محمد بن سلمان دون أي مبالاة للملك المتواجد أبيه، حيث زادت نسبة الانتهاكات الإنسانية بالمملكة مما يقارب الضعف خلال فترة تولي محمد بن سلمان.

وعلى الرغم من ذلك إلا هناك مصادر تؤكد على أن الملك يستجمع قواه  لفرض  السيطرة  على محمد بن سلمان، أبان ما أرتكبه أمام المجتمع الدولي من انتهاكات ضرت المصلحة العامة للمملكة.

 

 

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here