بالفيديو: الشعب اللبناني ينتفض مع اقتراب انتهاء مهلة سعد الحريري

0
149
المتظاهرين اللبنانيين

يتواصل المتظاهرين اللبنانيين اعتصاماتهم في وسط العاصمة بيروت، كما شملت المظاهرات جميع المناطق الرئيسية والفرعية من البلاد، مما أدى الى حدوث شلل تام في الدوائر الحكومية والخاصة، كما وجه المتظاهرين دعوات لجميع الشعب اللبناني بعدم الخروج من الميادين العامة والاستمرار في الإضراب، وجاء ذلك بالتزامن مع بعض التسريبات التي تفيد أن الحكومة توصلت الى حلول إصلاحية، والتي من المقرر أن يعرضها رئيس الوزراء سعد الحريري على الشعب اللبناني ، قبل انتهاء المدة التي أعلن عنها في وقت سابق من الآن والتي تقدر بـ 72 ساعة، حيث أنها شارفت على الانتهاء.

ومن جانبها، أفادت وكالات صٌحفية أجنبية، أن معلومات وأنباء تداولت عبر رواد منصات التواصل الاجتماعي، تفيد بأن هناك قرارات من إدارات الشركات الخاصة المؤسسات العامة للضغط على موظفيها ومنعهم من الإضراب، وتهديدهم بالفصل في حالة عدم قدومهم الى العمل.

وطالب الاتحاد العمالي العام اللبناني ، من المتظاهرين الى ضرورة استمرار ومواصلة الإضراب العام، كما حثت الشبان الى المشاركة الفعالة في الوقفات الاحتجاجية في جميع أنحاء لبنان، مشيراً الى أن الاعتصامات مستمرة حتى تحقيق أهدافها وهي إسقاط النظام والنخب السياسية الفاسدة في البلاد، على حد تعبيره.

ويشار أن، الاعتصامات والاحتجاجات اندلعت منذ مساء الخميس الماضي، في جميه المناطق والشوارع الرئيسية والفرعية في لبنان، مطالبين بإسقاط النظام ومحاسبة النخب السياسية الفاسدة في النظام، كما دعوا الى محاربة الفساد والعمل على إعادة هيكلة النظام السياسي وإعادة أموال الدولة المنهوبة، حسب قولهم.

كما أن الشعب اللبناني ، توجه وبأعداد كبيرة الى الساحات المحاذية لمحيط القصر الحكومة في العاصمة بيروت، حيث تجمعوا المعتصمين حاملين الأعلام مرددين شعارات وطنية ثورية، تطالب بإسقاط الحكومة، مؤكدين أن المتظاهرين لن يقبلوا بالإصلاح ولا يريدون سوى التغير.

ووفق وكالات الأنباء التركية، فإن مساء أمس شهد أكبر تجمع منذ اللحظات الأولى لاندلاع المظاهرات الشعبية في لبنان، ليشكل التحرك الأول والأوحد، مشيرة الى  أن المهلة التي أعطاها رئيس الحكومة سعد الحريري أوشكت على الانتهاء مساء اليوم.

واستخدم المتظاهرين شعارات بذيئة، موجهين تلك الشعارات الى كافة رموز الدولة السياسية، ونُشر الكثير من المقاطع المصورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here