بالفيديو: صٌحفي صيني يعرض ضعف أداء السلطات لمواجهة كورونا،، قبل اختفائه؟!

0
330
كوشي

قال الصحفي الصيني شين كوشي ، أنه زار مركز  بؤرة تفشي فيروس كورونا المستجد القاتل، إن الإمدادات والإجراءات الطبية في مناطق العدوى بفيروس كورونا غير كافية، ويستوجب من السلطات الصينية الاهتمام بشكل أكبر في الفيروس الذي هدد حياة الملايين من البشر.

ووسط ظروف غامضة، اختفى كوشي صباح يوم الجمعة الماضية، وأضاف قبيل اختطافه، أن عدد الإمدادات الطبية والأطباء المتواجدين في المستشفيات قليلة جداً بقياس أعداد المرضى المتجاوز عددهم الـ 40 ألف حالة، مشيراً الى أنه يوجد كثير من المشاكل والضعف في التعامل مع الحالات المصابة بفيروس كورنا المستجد القاتل.

وأكد كوشي ، عبر فيديو نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي، قائلاً: إن “الأقنعة والملابس الواقية والإمدادات لا تكفي، والأهم من ذلك أنها لا تفي بالغرض ولا التشخيص. كل ما يمكنك فعله هو عزل نفسك في المنزل. إذا كان لديك اختبار فإنك بحاجة إلى سرير بالمستشفى، وإذا لديك سرير فلابد أنك بحاجة إلى طبيب، وإذا كانت هناك صفوف طويلة من الناس ملقاة هناك ولا يوجد طبيب، فلا فائدة من الكذب هناك، لذلك لا تزال هذه المشكلة خطيرة للغاية، ولا يزال هناك الكثير من المشاكل التي لم يتم حلها”.

وأضاف، خلال الفيديو، أن المستشفيات الطبية ومراكز العيادات الخاصة التي فتحت أبواها لاستقبال المصابين بفيروس كورونا المستجد القاتل، لا تتناسب مع هذا النوع من الأزمات الطبية، لافتاً الى أن السلطات الصينية ووزارة الصحة، لا تقوم بعزل المصابين عن السالمين بشكل صحيح، على حد تعبيره.

وختم كوشي، قوله: إن “هناك نوعان من الأشخاص هنا.. المرضى الذين أصيبوا بالعدوى والذين لم يصابوا به، وإذا لم تفصلهم في منطقتين معزولتين تمامًا عن بعضهما، فهناك إمكانية للتلوث المتبادل. مستشفى الإيواء هذا مشابه بوضوح للمستشفيات المؤقتة التي تقام عند حدوث الزلازل والفيضانات، ولكن هذا النوع من المستشفيات لا يناسب المرضى المصابين بالعدوى”.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here