بحضور دولة أوروبية! الوفدان الإماراتي والإسرائيلي يصلان إلى واشنطن لتوقيع الاتفاق

143
العاصمة الأمريكية

أكد مصر أمني عبري، أن الوفدان الإسرائيلي والإماراتي وصلا مساء أمس الأحد إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، وذلك لتوقيع اتفاق التطبيع الدبلوماسي الرسمي بينهما، وإعلان موعد فتح السفارات والتبادل الدبلوماسي الرسمي بين البلدين، في حين أعلنت دولة أوروبية واحدة حضورها لحفل توقيع الاتفاق السياسي الإماراتي الإسرائيلي غداً الثلاثاء.

وبدوره، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، خلال تصريح صحفي أدلى به قبيل ركوبة الطائرة مساء أمس ، أن اتفاقيتي السلام اللتين سيتم توقعهما مع دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة البحرين في العاصمة الأمريكية واشنطن “ستضخان مليارات الدولارات إلى اقتصاد إسرائيل، كما سيعزز الاتفاق العربي الإسرائيلي الاقتصاد الإسرائيلي بعد الأزمات المتتالية بسبب فيروس كورونا”.

جاء ذلك في كلمة لرئيس الوزراء الإسرائيلي، قبل خروجه من مدينة تل أبيب إلى واشنطن، لحضور مراسم توقيع اتفاق التطبيع الدبلوماسي الرسمي مع أبو ظبي والمنامة، برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وبحضور رئيس الخارجية المجري بيتر زيغارتو، وقال نتنياهو: إن “هذه الاتفاقيات ستوحد السلام الدبلوماسي مع السلام الاقتصادي “وستضخ المليارات إلى اقتصادنا من خلال الاستثمارات والتعاون والمشاريع المشتركة”.

أما في الجانب الأخر، نقلت وكالة أنباء الامارات (وام) الرسمية عن وزير الخارجية والتعاون الدولي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، أن الوفد الإماراتي وصل إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، وأن على رأس الوفد الرسمي عدد من كبار المسؤولين السياسيين والأمنيين والعسكريين، للمشاركة في التوقيع على معاهدة السلام التي وصفت بـ “التاريخية” مع السلطات الإسرائيلية، وقالت وام: إن “الوفد يضم مسؤولين كبارا من بينهم وزيرا الاقتصاد والصناعة وسفيرا الإمارات لدى الولايات المتحدة وهيئة الأمم المتحدة” حسب ما جاء في الخبر.

والجدير بذكره، أن رئيس لجنة الدفاع والعلاقات الخارجية في دولة الإمارات العربية المتحدة علي النعيمي ،  كشف في وقت سابق من الآن أن ولي إمارة أبو ظبي والحكام الفعلي للبلاد الأمير محمد بن زايد، سيقوم بزيارة دولة الاحتلال إسرائيلي عما قريب، مؤكداً أن اتفاق التطبيع الدبلوماسي الرسمي سيوقع رسمياً الشهر الجاري.

مشاركة