بدء مراسم توقيع اتفاقي التطبيع الإماراتي البحريني الإسرائيلي في واشنطن

0
69
مراسم توقيع

بدء صباح اليوم الثلاثاء مراسم توقيع اتفاقي التطبيع بين السلطات الإماراتية والسلطات البحرانية من جهة والسلطات الإسرائيلية من جهة أخرى، وذلك في العاصمة الأمريكية واشنطن، في حين أكد السلطات العليا في المنامة بأن الاتفاق الدبلوماسي الرسمي المبرم مع إسرائيل هو ليس تخلياً عن القضية الفلسطينية، بل هو  من أجل “حماية لمصالح البحرين” مما وصفته”الخطر الإيراني”.

ووفق مسؤول رفيع في الإدارة الأمريكية ، فإن توقيع اتفاقي التطبيع الإماراتي والبحريني والإسرائيلي سيتم بحضور كل من: “رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزيري الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد والبحريني عبد اللطيف الزياني ومسؤولين أميركيين، وقال إن “مراسم توقيع الاتفاق ستكون على هيئة اجتماعات ثنائية بين مسؤولي الدول الثلاث والولايات المتحدة، يتلوها حفل التوقيع على الاتفاقين”.

وكان الوفدان الإسرائيلي والإماراتي والبحريني وصلا يوم الأحد الماضي إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، وذلك لترتبي آليات مراسم توقيع اتفاقي التطبيع الدبلوماسي الرسمي بينهما، وإعلان موعد فتح السفارات والتبادل الدبلوماسي الرسمي بين البلدين، في حين أعلنت دولة أوروبية واحدة حضورها لحفل توقيع الاتفاق السياسي الإماراتي الإسرائيلي غداً الثلاثاء.

وبدوره، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، خلال تصريح صحفي أدلى به قبيل ركوبة الطائرة مساء أمس ، أن اتفاقيتي السلام اللتين سيتم توقعهما مع دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة البحرين في العاصمة الأمريكية واشنطن “ستضخان مليارات الدولارات إلى اقتصاد إسرائيل، كما سيعزز الاتفاق العربي الإسرائيلي الاقتصاد الإسرائيلي بعد الأزمات المتتالية بسبب فيروس كورونا”.

والجدير بذكره، ما نقلته  وكالة أنباء الامارات (وام) الرسمية عن وزير الخارجية والتعاون الدولي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، أن الوفد الإماراتي وصل إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، وأن على رأس الوفد الرسمي عدد من كبار المسؤولين السياسيين والأمنيين والعسكريين، للمشاركة في التوقيع على معاهدة السلام التي وصفت بـ “التاريخية” مع السلطات الإسرائيلية،

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here