بعثة رياضية إسرائيلية تشارك ببطولة في السعودية

94
بعثة
بعثة رياضية إسرائيلة تصل السعودية للمشاركة في بطولة رفع الأثقال

كشفت “هيئة البث الرسمية” الإسرائيلية عن مشاركة بعثة إسرائيلية من 4 ربّاعين لأول مرة ببطولة العالم لرفع الأثقال للكبار، من 3 حتى 17 سبتمبر في العاصمة السعودية الرياض، من أجل الحصول على تذكرة المشاركة في الألعاب الأولمبية.

ذكرت هيئة البث أن من بين المتنافسين هناك: دافيد ليتفينوف والذي سيتسابق في فئة 109 كيلوغرامات، أرتور موخدردوفوف في فئة 102 كيلوغرام, واللاعبتان فاسيليا جولد ونيكول روبينوفيتش عن فئة 71 كيلوغراما.

هذا ومن المتوقع أن تنطلق البعثة الإسرائيلية أيضا في شهر ديسمبر القادم في مسابقة أخرى في العاصمة القطرية الدوحة، وهي أيضا من الدول التي لا تربطها علاقات دبلوماسية رسمية مع “إسرائيل”.

اللاعب ليتفينوف أعرب عن فرحته خلال حديثه مع “كان” بالمشاركة بالبطولة المنعقدة في الرياض وقال: “لا توجد مخاوف، البعثة ستنطلق مع حراستنا الأمنية الخاصة، وبالطبع يوجد تنسيق مع أجهزة الأمن المحلية”.

بدوره، قال بافيل كولوسافسكي، الرئيس التنفيذي لاتحاد رفع الأثقال: “هذا يوم مهم للغاية بالنسبة لنا وسنصنع التاريخ حتى داخل المسابقة نفسها”. وأضاف إن “هذه بطولة عالمية إلزامية للنشاط الأولمبي.

بدون المشاركة في هذه المسابقة، لا يُمكن المنافسة في الأولمبياد”.

وتعليقا على تنظيم المسابقة في السعودية قال: “إحدى معايير تنظيم مسابقة من هذا القبيل، تحت إشراف اللجنة الأولمبية واتحاد المصارعة العالمي، هي بأنهم يلتزمون بالسماح لكافة المتسابقين من كافة الدول للدخول إلى بلدهم وبالطبع التنافس، لذلك لم يكن هنا أي معارضة من جانب السعوديين، إنما العكس، هم يتعاونون بشكل كامل معنا ويراسلوننا كل يوم، نحن بالطبع نرسل لهم كافة المعطيات والوثائق المطلوبة حتى نتيح وصول بعثتنا بسلام والخروج بسلام”.

والأسبوع الماضي عبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن شكره للملكة العربية السعودية، بعدما سمحت لطائرة ركاب تقل عشرات الإسرائلييين بالهبوط الإضطراري في جدة وتقديم معاملة دافئة لهم.

وقال نتانياهو في مقطع فيديو إنه يعبر عن “بالغ تقديري للمعاملة الدافئة التي أبدتها السلطات السعودية تجاه الركاب الإسرائيليين الذين تعسرت رحلتهم واضطروا إلى الهبوط اضطراريا في جدة”. وأضاف “أنا سعيد لأنهم جميعًا سيعودون إلى بيوتهم سالمين … أثمن كثيرا حسن الجوار”.

وقالت وزارة الخارجية في بيان الثلاثاء إن طائرة اضطرت إلى الهبوط في مطار جدة على البحر الأحمر الإثنين بسبب صعوبات فنية، وأنه تم استئجار رحلة خاصة الثلاثاء لإعادتهم إلى بلدهم.

مشاركة