بعد أن رجح وجود قنبلة! ترامب يرفض الإجابة عن سبب انفجار مرفأ بيروت

0
99
العلاقات الدبلوماسية الرسمية
.

بعد أقل من 24 ساعة من ترجيح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وجود قنبلة داخل مرفأ بيروت، تجنب ترامب صباح اليوم الإجابة والإفصاح عن تقديره الشخصي لكيفية حدوث الانفجار الضخم داخل مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، وجاء ذلك خلال مؤتمر صٌحفي يومي يعقد بشأن فيروس كورونا المستجد، حيث قال: إنه “لا يمكن لأحد أن يقول حاليا ما إذا كان الانفجار المدمر الذي وقع في بيروت كان نتيجة هجوم أو نتيجة حادث”.

وأضاف ترامب، أن ما حدث مساء يوم الثلاثاء في العاصمة اللبنانية بيروت لا يزال غير مفهوم حتى اللحظة، مشيراً إلى أنه من المبكر معرفة تفاصيل الحدث بالكامل، وذلك على الرغم من أن رواية السلطات اللبنانية الرسمية أكدت أن سبب الانفجار هو تخزين أكثر من 2750 طن من نترات الأمونيوم داخل المستودع دون اتخاذ أدنى التدابير الوقائية.

ويشار أن، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رجح مساء أمس الأربعاء أن يكون الانفجار الذي هزّ مرفأ بيروت العاصمة اللبنانية” يوم الثلاثاء الماضي، كان ناجماً عن هجوم بقنبلة من نوع ما، دون الإفصاح عن تفاصيل أخرى”.

وأكد ترامب خلال مؤتمر صٌحفي بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، قائلاً: إننا “تحدثت مع عدد من المسؤولين العسكريين، وقالوا لي إن انفجار بيروت يبدو أنه ناجم عن قنبلة، وإنه يبدو اعتداء، وأن الولايات المتحدة تعلن تعاطفها الكامل مع لبنان، كما نبدي استعداداً للمساعدة”، وأضاف للصحافيين في البيت الأبيض نحن لدينا علاقة جيدة مع شعب وحكومة لبنان، وسنكون هنا للمساعدة. يبدو كأنه اعتداء رهيب”.

والجدير بذكره، أن قوات الجيش والشرطة وطواقم الدفاع المدني لا يزالون يبحثون في البحر عن المفقودين جراء الانفجار الضخم الذي هز مرفأ بيروت يوم أمس الثلاثاء، وبحسب المصادر الطبية اللبنانية أن حصيلة القتلى لا تزال في تزايد حيث وصلت إلى أكثر من 137 قتيلا وقرابة 5 آلاف جريح و300 ألف شخص في عداد المشردين، ولا تزال لبنان تشهد حالة طوارئ لمدة أسبوعين من صباح أمس الأربعاء.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here