بعد تنحيهما عن إدارة شركة غوغل، ماذا سيحصل مؤسسان الشركة من أموال؟!

0
230
بيج

حصل لاري بيج وسيرجي برين، المؤسسان المشاركان لشركة غوغل اليوم الخميس على منحة تقاعد من المستثمرين بقيمة ملياري دولار، وكان بيج وبرين مؤسسا غوغل قد أعلنا الثلاثاء استقالتهما من الإدارة اليومية للشركة الأم “ألفابت”، ليضيف كل منهما مليار دولار لثروته، وذلك بعدما ارتفعت أسهم الشركة بنسبة 1.8%.

وذكرت وكالة بلومبيرغ للأنباء أن كلا منهما يمتلك 6% من أسهم عملاق التكنولوجيا غوغل، كما يسيطران على ألفابت من خلال أسهم تصويت خاصة.

وجاءت هذه المكاسب مع ترحيب المستثمرين بترقية ساندار بيشاي إلى منصب الرئيس التنفيذي لألفابت، ليحل محل بيج في هذا المنصب. وهذا يعني أن أكبر ثلاث شركات تكنولوجيا أميركية لم تعد بقيادة مؤسسيها.

وكان بيج، الذي يعمل رئيسا تنفيذيا لشركة ألفابت، وبرين، رئيس الشركة نفسها، قد قالا أمس إنهما سيظلان منخرطين في عضوية مجلس إدارة الشركة وكمساهمين.

وكتب بيج وبرين في منشور بمدونة غوغل “لم نكن أبدا لنتمسك بأدوار الإدارة، عندما نعتقد أن هناك طريقة أفضل لإدارة الشركة.. ولم تعد ألفابت وغوغل بحاجة إلى رئيسين تنفيذيين ورئيس”.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي يواجه فيه عملاق التكنولوجيا تدقيقا تنظيميا متزايدا، حيث يتساءل المشرعون في الولايات المتحدة وأوروبا عن حجم غوغل في السوق وممارسات خصوصية البيانات.

ويشار أن، مؤسسا شركة غوغل لاري بيج وسيرجي برين، اللذان ظلا بعيدًا عن دائرة الضوء منذ إعادة هيكلة شركتهما قبل أربع سنوات،  أعلانا تنحيهما عن إدارة الشركة الأم ألفابت (Alphabet)، وآلات دفة القيادة للرئيس التنفيذي الحالي للشركة ساندار بيشاي.

ووفق رسالة مشتركة نُشرت على مدونة غوغل العامة، سيبقى الرجلان موظفين في شركة ألفابت ويحتفظان بمقعديهما في مجلس الإدارة، لكنهما لن يشرفا بعد الآن على إمبراطورية الشركة المترامية الأطراف التي بلغت قيمتها تريليون دولار والتي أنشآها أثناء وجودهما في جامعة ستانفورد منذ أكثر من 20 عاما.

وجاء في رسالة المؤسسيْن “بما أن ألفابت أصبحت الآن شركة راسخة الأسس، وتعمل غوغل وبيتس أيضا بفعالية كشركات مستقلة، فقد حان الوقت لتبسيط هيكل إدارتنا. لم نكن قط من هؤلاء الذين يتمسكون بالقيادة عندما نعتقد أن هناك طريقة أفضل لإدارة الشركة.

المصدر: الجزيرة

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here