بعد هروبه المتكرر.. حفتر يقرر الرد على اتهامات المحكمة الفيدرالية الأمريكية

0
127
جرائم حرب

بعد تجاهل قضايا مرفوعة ضده في كثير من المحافل الدولية، قرر مجرم الحرب اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر الرد على قضيتين مرفوعتين ضده في أروقة المحاكم الفدرالية الأمريكية موجه إليه تهم ارتكاب جرائم حرب بحق المدنيين في ليبيا، وذلك بعدما تمكنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دولياً من إلحاق هزائم بقواته في الغرب الليبي.

وبحسب ما أوردته صحيفة واشنطن بوست الأمريكية فإن مجرم الحرب حفتر تجاهل “في بداية الأمر” إجراءات القضيتين المرفوعتين ضده في المحاكم الفيدرالية وعلى وجه الخصوص محكمة بولاية فرجينيا، لكنه عاد الآن وقرر الرد على تهم جرائم الحرب التي وجهت إليه، وذلك وفق ما جاء في رسالة وجهها محامي حفتر إلى المحكمة الأمريكية.

وبدوره، اعتبر رئيس التحالف الليبي الأمريكي عصام عميش، والمتخصص في دعم الدعاوى القضائية المرفوعة ضد مجرم الحرب حفتر، خلال بيانٍ رسمي له؛ أن اللواء المتقاعد والمدعوم إماراتياً أدرك أنه بحاجة إلى خطة إستراتيجية للخروج من ليبيا بعد هزائمه العسكرية الأخيرة وبعد ارتكابه لسلسلة من جرائم الحرب ضد المدنيين في الأراضي الليبية مساندة دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية الروسية، والجمهورية المصرية.

وبحسب المصدر ذاته، فإن الوثائق الخاصة بالدعوى القضائية تضم ما يشير إلى شراء اللواء خليفة حفتر “الذي لا يزال يحتفظ بالجنسية الأمريكية” وأسرته عقارات في ولاية فيرجينيا بقيمة تتجاوز الـ 8 ملايين دولار بين عامي 2014 و2017.

وأكدت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية في وقت سابق من شهر يونيو/حزيران الماضي، قائلة: إن “المحكمة الفدرالية بفرجينيا تسلمت من عائلتَين ليبيتين ملف قضيتيهما بشأن جرائم ارتكبها حفتر بحقهما وحق أسرهما وأملاكهما، كما استمعت إلى أقوال كل من الليبيين عبد الله الكرشيني ومنى صويد باعتبارهما ضحيتين في القضية”، ناهيك عن سلسلة جرائم حرب ارتكبها بحق المدنيين العزل في العاصمة طرابلس

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here