بعكس التوقعات واستطلاع الرأي بنيامين نتنياهو في مقدمة الانتخابات الإسرائيلية

0
222
غانتس

وبعكس التوقعات الإعلامية والسياسية، تقدم حزب الليكود برئاسة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، على تجمع الجنرالات المسماة بـ ” أزرق أبيض” برئاسة الجنرال بيني غانتس ، وذلك بعد فرز الأصوات في الانتخابات الداخلية التشريعية الإسرائيلية، والتي تواصلت حتى مساء أمس الثلاثاء.

حيث أعلنت الهيئة عن النتائج الأولية الرسمية، وأظهرت بعد فرز أصوات الناخبين والتي تقدر  نسبتهم بـ 25%، حصد  حزب الليكود برئاسة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على نسبة 29% من الأصوات، في حين حصد تجمع الجنرالات المسماة بـ ” أزرق أبيض” برئاسة الجنرال بيني غانتس على نسبة 26%.

وبعد فرز الأصوات وإعلان النتائج الرسمية الأولية، خرج بنيامين نتنياهو، ليعلن أنه لم يفز الى الآن، ولم يقر بالهزيمة السياسية، بل أكد أنه يجب على الجميع الانتظار الى حين إعلان النتائج النهائية الرسمية، للانتخابات التشريعية الإسرائيلية.

وأكد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، خلال أول كلمة رسيمة له بعد إعلان فوزه الأولي بالانتخابات، قائلاً: ” إن الحكومة الإسرائيلية أمام تحديات وعقبات جديدة وعديدة، وأهم تلك العقبات هو الخطر الإيراني الذي يشكل تهديداً لمصالح إسرائيل،

ولكن أيضاً هي أمام فرص لابد من استغلالها بشكل جيد لأنها تصب في مصلحة الشعب الإسرائيلي، وتحتاج الى حكومة صهيونية مستقرة وملتزمة وقوية، مشيراً الى أن تلك الفرصة هي مسارات الخطط الأمريكية، حسب قوله.

وأوضح نتنياهو، أنه من الصعب تشكيل حكومة صهيونية يكون اعتمادها على أشخاص أو أحزاب عربية، واصفاً تلك الأحزاب بالمعادية للصهيونية، والسامية.

وفي الجهة المقابلة، خرج تجمع الجنرالات المسماة بـ ” أزرق أبيض” خلال كلمة، لـ بيني غانتس، أمام انصاره والشعب الإسرائيلي في تل أبيب، قائلاً: “إن تجمع الجنرالات، قد أنجز المهمة على أكمل وجه، مؤكداً على أن منافسة الانتخابات التشريعية الإسرائيلية قد فشل بها، أمام منافسه بنيامين نتنياهو، حسب قوله.

وشدد غانتس، على أن الحزب سينتظر الإعلام الرسمي النهائي للنتائج الانتخابات التشريعية الإسرائيلية.

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here