بن زايد في ضيافة أرودغان .. وتوقيعات اتفاقيات ضخمة بمليارات الدولارات بين البلدين

37
توقيع اتفاقيات بمليارات الدولارات بين البلدين

وصل ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، اليوم الأربعاء إلى العاصمة التركية أنقرة بدعوة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي كان في استقباله بمراسم رسمية، وهي الزيارة الأولى من نوعها منذ 10 أعوام التي يقوم بها مسؤول إماراتي إلى تركيا .

وجرت مراسم توقيع عدد من الاتفاقيات بين البلدين، في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، بحضور الرئيس أردوغان وبن زايد،  إذ جرت مراسم التوقيع بعد لقاء ثنائي وآخر على مستوى الوفود بين الجانبين، وشملت المراسم توقيع البنك المركزي التركي ونظيره الإماراتي مذكرة تفاهم للتعاون الثنائي.

اتفاقيات بمليارات الدولارات بين أبوظبي وأنقرة 

وكشف مصدران لوكالة رويترز، أن محافظ البنك المركزي التركي شهاب قوجي أوغلو اجتمع مع مسؤولين من دولة الإمارات العربية المتحدة في الرئاسة التركية؛ لإجراء محادثات أولية بشأن اتفاق مبادلة محتمل.

فيما قالت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية ‭‭)‬‬وام)، إن الإمارات أعلنت تأسيس صندوق بقيمة 10 مليارات دولار لدعم الاستثمارات في تركيا، وأضافت الوكالة أن الصندوق سيركز على الاستثمارات الاستراتيجية ومنها الاستثمار في قطاعي الطاقة والصحة.

وكان ولي عهد أبوظبي قد وصل إلى أنقرة ظهر اليوم الأربعاء، بدعوة من الرئيس التركي، لبحث العلاقات الثنائية و”الخطوات اللازمة لتطوير التعاون بين البلدين”، إضافة إلى بحث “العلاقات الثنائية وسبل تعزيز التعاون والعمل المشترك بين البلدين في مختلف المجالات، بما يحقق مصالحهما المتبادلة”.

ويأتي تعزيز العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري ضمن أولويات الجانبين اليوم، بحسب ما يرى المحلل التركي سمير صالحة، معتبراً أن الزيارة مرتبطة بالمسار الجديد للعلاقات، بعد اللقاءات والاتصالات المكثفة على الصعيد السياسي والدبلوماسي والاقتصادي، وجميع الرسائل خلال الفترة السابقة، التي قدّمت الجانب الاقتصادي وأعطته الأولوية بعودة العلاقات، رغم أن العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري والاستثمارات لم تتأثر طوال فترة التوتر السياسي الممتدة لست سنوات.

زيارة مرتقبة لوزير خارجية تركيا لأبوظبي 

وبالتزامن مع وصول ولي عهد أبوظبي إلى الأمارات، أعلن وزير خارجية تركيا عن زيارة مرتقبة للعاصمة الإماراتية أبوظبي في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وأدلى تشاووش أوغلو بتصريحات، خلال مراسم توقيع اتفاقيات في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، حضرها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وأفاد تشاووش أوغلو بأن البلدين عقدا اجتماعاً مثمراً للغاية، مضيفاً أنه سيُجري زيارة لأبو ظبي في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

شراكة تجارية بين أنقرة وأبوظبي 

وبالتزامن مع زيارة ولي عهد أبوظبي لأنقرة، نشرت وسائل إعلام أرقاماً عن حجم التبادل التجاري بين الإمارات وتركيا، حيث بلغ 8.42 مليار دولار بين البلدين، منها 5.6 مليار دولار صادرات إماراتية، في المقابل بلغت الصادرات التركية 2.82 مليار دولار.

فيما كشفت وكالة بلومبيرغ الأمريكية أن تركيا تحتل المرتبة الـ11 بين أكبر الشركاء التجاريين لدولة الإمارات، إذ بلغ إجمالي التجارة الخارجية غير النفطية بين البلدين خلال العقد الماضي، نحو 329 مليار درهم.

وفيما يعتبر الذهب والحُلي والمجوهرات أهم سلع التبادل التجاري بين البلدين خلال السنوات الـ10 الماضية، كشفت الأرقام أن قيمة التجارة غير النفطية بين البلدين بلغت في 2020، نحو 33 مليار درهم، بنموٍ نسبته 21% على أساس سنوي.

أما الاستثمار فقد بلغ إجمالي تدفقات الاستثمار الإماراتي إلى تركيا نحو 18.4 مليار درهم بنهاية العام الماضي، وفي المقابل بلغ رصيد الاستثمارات التركية في دولة الإمارات خلال 2020، أكثر من 1.3 مليار درهم.

مشاركة