بن سلمان في زيارة للقاهرة وعمان قبل الوصول إلى تركيا ..

30
ولي العهد السعودي في زيارة إلى كل من مصر والأردن وتركيا

وصل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، مساء أمس الاثنين ، جولة خارجية هي الأولى له منذ ثلاث سنوات تشمل مصر والأردن وتركيا، يبحث خلالها مع قادة هذه البلاد التعاون بمختلف المجالات.

وقال بيان للديوان الملكي السعودي، نقلته وكالة الأنباء الرسمية (واس): إن “ولي العهد غادر المملكة لزيارة مصر والأردن وتركيا، حيث سيلتقي بقادة هذه الدول لبحث العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها بكافة المجالات ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك”.

وأشار البيان إلى أن جولة بن سلمان تأتي “بناءً على توجيه الملك سلمان بن عبد العزيز، واستجابة للدعوات المقدمة لولي العهد السعودي”.

نقلت وكالة “رويترز” عن مصدرين دبلوماسيين أن الأمير محمد سيلتقي بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لبحث قضايا، من بينها تأثير الحرب في أوكرانيا على المنطقة، والاستعدادات لزيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى السعودية، الشهر المقبل.

وتأتي جولة الأمير، قبل زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن الشهر المقبل للمنطقة والتي من المتوقع أن يلتقي فيها مع قادة عرب في المملكة بعد زيارة لإسرائيل. وسيكون الصراع في أوكرانيا والأمن في المنطقة على جدول الأعمال.

اتفاقية دعم

استثمارات بقيمة 7.7 مليار دولار

وأعلن وزير التجارة السعودي ماجد القصبي، اليوم الثلاثاء، توقيع 14 اتفاقية بين مصر والسعودية بقيمة تقدر بـ 7.7 مليارات دولار.

جاء توقيع الاتفاقيات بحضور عدد من رجال الأعمال السعوديين، في مقر الهيئة العامة للاستثمار التابعة لرئاسة الوزراء بالقاهرة.

وقال “القصبي” خلال كلمته على هامش توقيع الاتفاقيات، إنها تستهدف ضخ استثمارات جديدة في قطاعات الصناعات الغذائية والمياه والهيدروجين الأخضر، ومجالات الطاقة المتجددة، وتحلية المياه، وصناعة اللوجستيات.

وأشار إلى أن استثمارات للشركات السعودية في مصر تقدر بنحو 30 مليار دولار؛ لأكثر من 6 آلاف و200 شركة، موضحاً أن مصر لها استثمارات في السعودية تتخطى 1.5 مليار دولار من خلال شركات القطاع الخاص.

يأتي ذلك بعدما كشف رئيس مجلس الأعمال المصري السعودي عبد الحميد أبو موسى عن توقيع اتفاقيات بين بلاده والمملكة، وذلك على هامش زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وأوضح في حديث تلفزيوني، مساء الاثنين، أن الاستثمارات التي تتضمنها هذه الاتفاقيات تغطي كافة المجالات في الكهرباء والنقل والصناعة والزراعة، وفي كافة المجالات الاقتصادية، حيث إن مصر تمثل للسعودية سوقاً ضخمة جداً تربو على 100 مليون نسمة.

ولفت “أبو موسى” إلى أن “السعودية على الصعيد العربي هي الكبرى في الاستثمارات في مصر، وعلى الصعيد العالمي هي الثانية بعد بريطانيا”.

وذكر أن “مصر والسعودية تشكلان 34% من سكان المنطقة، والدخل القومي لكليهما يمثل 39% من الناتج المحلي الإجمالي لدول المنطقة مجتمعة”.

واعتبر أن “هذه المؤشرات تمنحهما ثقلاً ووزناً نسبياً كبيراً على مستوى المنطقة، بما يشكل محوراً مهماً”.

مشاركة