تحالف ماكرون يخسر الأغلبية المطلقة في البرلمان الفرنسي

24
ماكرون يخسر الأغلبية المطلقة في البرلمان الفرنسي

تلقى التحالف الذي يقوده الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خسارة مدوية في الانتخابات البرلمانية أفقدته الأغلبية المطلقة، بحصوله على 245 مقعدا في المجلس المؤلف من 577 مقعدا في ختام الدورة الثانية للانتخابات التشريعية.

وفقا للنتائج الكاملة التي نشرتها وزارة الداخلية، فجر الاثنين، فإن تحالف (معاً) الذي يقوده الرئيس ماكرون، بعيد جدا عن النتيجة المطلوبة لضمان الحصول على الغالبية المطلقة (289 مقعدا).

وفاز تحالف اليسار بـ135 مقعدا، والتجمع الوطني اليميني المتطرف بـ89 مقعدا، بحسب إحصاء لوكالة فرانس برس بناء على النتائج التي نشرتها الوزارة.

واعتبر رئيس “الاتحاد الشعبي البيئي والاجتماعي الجديد” اليساري بزعامة جان لوك ميلانشون، مساء الأحد، أن خسارة ائتلاف هي “قبل كل شيء فشل انتخابي” للرئيس الفرنسي.

وأضاف الزعيم اليساري أنه “وضع غير متوقع بالكامل وغير مسبوق تماما. إن هزيمة الحزب الرئاسي كاملة وليست هناك أي غالبية”.

وقال رئيس حزب التجمع الوطني اليميني جوردان بارديلا: “الدرس المستفاد من هذه الليلة هو أن الشعب الفرنسي جعل إيمانويل ماكرون رئيس أقلية”، معتبرا نتيجة الانتخابات بمثابة “تسونامي” سياسي.

وسيتعين على ماكرون، الذي أعيد انتخابه في أبريل لولاية ثانية، أن يجد تحالفات لتنفيذ برنامجه الإصلاحي على مدى السنوات الخمس المقبلة.

انتخابات كل خمس سنوات

في سياق متصل تجرى الانتخابات التشريعية الفرنسية كل 5 سنوات لاختيار أعضاء الجمعية الوطنية، وهي الغرفة الثانية في البرلمان الفرنسي، إلى جانب مجلس الشيوخ.

في حين قال ميلونشون لأنصار تحالفه اليساري، مساء الأحد، إن نتيجة الانتخابات تفضي إلى وضع “غير متوقع تماماً”، مضيفاً أن معسكره نجح في تحقيق هدفه المتمثل في حرمان ماكرون من الأغلبية.

من جانبه، فقد الرئيس السابق للجمعية الوطنية ريشار فيرون مقعده، كما لم تتم إعادة انتخاب وزيرة الصحة بريجيت بورجينيون، في هزيمتين كبيرتين لمعسكر ماكرون.

حيث أظهرت التوقعات المنفصلة لمؤسسات آيفوب وأوبينيان واي وإيلاب وإبسوس أن تحالف ماكرون (معاً) سيفوز بعدد يتراوح بين 200 و260 مقعداً، بينما تحصل الكتلة اليسارية على عدد يتراوح بين 149 و200 مقعد.

مشاركة