تحقيق صحفي: الإمارات تزود مليشيات حفتر بالسلاح والمرتزقة السودانيين

0
110

كشف تحقيق صحفي أن الإمارات العربية المتحدة ، بتمويل مالي كبير مباشر من ولي إمارة أبو ظبي والحاكم الفعلي للبلاد، تزود قوات حفتر بالأسلحة والذخيرة من خلال رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، وبحسب التحقيق الذي نشرته صحيفة “ذا ليبز أوبزرفر” فإن البرهان أرسل ثلاث طائرات شحن عسكرية محملة بالأسلحة والذخيرة والمعدات العسكرية إلى شرق ليبيا في يونيو الماضي ، كجزء من صفقة مولتها الإمارات.

ونقلت صحيفة “ذا ليبز أوبزرفر” عن مصدر سوداني قوله إن “البرهان وحميدتي كلاهما يتنافسان للحصول على المزيد من الأموال من حفتر الذي ترعاه الإمارات. قال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته: “الأول يرسل الأسلحة والأخير يرسل مرتزقة”، ويستغل الزعيمان نفوذهما القبلي لكسب اليد العليا بعد أن وعدت الإمارات بضخ مئات الملايين من الدولارات لدعم حفتر.

في يونيو، تم اعتراض 122 من المرتزقة أثناء توجههم إلى ليبيا. وأكد المصدر أن قوات الدعم السريع السودانية احتجزتهم لأنهم على صلة بزعيم ميليشيا الجنجويد السابق موسى هلال الذي احتجزه حميدتي منذ نوفمبر 2017، حيث أن الهلال من عشيرة المحاميد من قبيلة الرزيقات بينما هميدي من عشيرة الماهرية من نفس القبيلة. تنظر قبائل دارفور إلى ليبيا كمصدر للدخل ، ويقاتل القادة العسكريون القبليون بعضهم البعض للاستفادة من هذه التجارة، بحسب تقرير صحيفة “ذا ليبز أوبزرفر”

وفي وقت سابق من الآن كشفت حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً في ليبيا والتحقيقات الغربية عن شدة جرائم الإمارات في ليبيا ، في خدمة مؤامراتها لنشر الفوضى والتخريب وخدمة أهدافها التوسعية، وبدورها أعلنت قوات الأمن الوطني عن مراقبة الطائرات الحربية الإماراتية والروسية التي تسافر بالقرب من سرت ومصراتة ، وكشفت عن أدلة جديدة على دعم الإمارات للواء المتقاعد خليفة حفتر.

وقال العميد عبد الهادي ديره ، المتحدث باسم غرفة عمليات سرت، إن قواته رصدت طائرات بدون طيار إماراتية فوق المنطقة بالإضافة إلى طائرات ميغ 29 الروسية التي كانت تجوب سماء جنوب أبو قرين (200 كيلومتر شرق العاصمة طرابلس).

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here