ترامب: علاقتنا بإسرائيل أفضل من أي وقت.. وسنمنع الأموال عن الفلسطينيين!

0
135
حالة الاتحاد

أكد رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب، أن ما أسماها “الدولة اليهودية” ، لم يكن للبيت الأبيض منذ عشرون عاماً كصديق أفضل منه، مضيفاً الى أن طيلة العشرين عاماً وعلى مدار رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية، كانوا يعتبرون الوعود التي يصدرونها ما هي إلا كلمات ولا يوجد نية للوفاء بتلك الوعود، إلا إنني “وعدن وأوفيت”.

وخلال كلمة ألقاها ترامب أما المؤتمر الوطني للمجلس الإسرائيلي الأميركي “إيباك”، تفاخر بشكل كبير بما قدمه كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية  لما وصفها “الدولة اليهودية” ، حيث قال: إني “أفضل ما قدمته هو الانسحاب من اتفاق فيينا النووي “ومواجهة إيران، الراعي الأكبر للإرهاب حول العالم”، على حسب قوله.

وخلال المؤتمر، وجه حديثه لرؤساء دول العالم، موضحاً، أن هناك رؤساء وملوك وأمراء حاولوا التواصل معه لإقناعه بعد الخروج من الملف الإيراني وعد الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ولكن دون جدوى وفعلت ذلك، كما حذروني من أن قراري سيسبب موجه من الغضب والعنف، ولكن هذا لم يحدث أيضاً، على حد تعبيره، مشيراً الى أنه من الضروري لدعم الأمن القومي الإسرائيلي والحفاظ على الدولة اليهودية، كان يجب الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان.

وأعرب  الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أسفه الشديد وإدانته لجميع حركات المقاطعة ، وحص بذلك حركة “بي دي إس” لافتاً الى أن الإدارة الأمريكية لم تكترث لهم وأعلنت قانونية المستوطنات الإسرائيلية على أراضي الضفة الغربية وأن ذلك لا يتعارض مع القانون الدولي، حسب قوله.

كما حذر رئيس الولايات المتحدة الشعب والحكومة الفلسطينية، بضرورة منع الأموال لما أسماهم الإرهابين “في إشارة الة رواتب أسر الشهداء”، مؤكداً أنه في حالة استمرار منحهم الأموال سنحرمكم من دعمنا المالي.

وأشار ترامب واصفاً علاقة إدارته بإسرائيل، بانها أفضل من أي فترة، حيث قال: ” علينا أن ندفع الأميركيين لحب إسرائيل أكثر”.

والجدير بذكره، أنه وفي وقت سابق من عام 2017، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس عاصمة لإسرائيل، كما تم نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب الى القدس وسط عام 2018

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here