ترامب يتراجع بشكل مفاجئ عن قرار تعليق تمويل منظمة الصحة العالمية

228
مسلمين أمريكا

تشير أحدث المعلومات الصادرة من أروقة مكتب البيت الأبيض في الولايات المتحدة بأن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قررت استئناف تمويل منظمة الصحة العالمية بشكل جزئي، وجاء ذلك بعدما علقته في وقت سابق من الآن على إثر انتقادها الشديد للمنظمة بشأن انحيازها التام للصين، ويأتي ذلك بينما تفشى وباء كورونا في أكثر من 215 دولة ومنطقة وهناك دول عديدة يعصف بها الفيروس وينحسر في دول أخرى.

ونقلاً عن قناة فوكس نيوز الأمريكي مساء أمس الجمعة، عن مسؤول أمني مطلع في ملفات البيت الأبيض أكد أنه أطلع على وثيقة رسمية تفيد بأن إدارة الرئيس دونالد ترامب ستوافق على دفع ما يعادل ما تدفعه الجمهورية الصينية من الإسهامات المقررة في تمويل منظمة الصحة العالمية.

ويشار أن، إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب علقت في 14 أبريل/ نيسان الماضي تمويل منظمة الصحة العالمية متهماً إياها بـ “التشجيع والتضليل” حسب قوله، وذلك بشأن انحيازها التام للصيني بشأن تفشي وباء كورونا المستجد القاتل، وقال حينها بأن الولايات المتحدة ستبدأ بمراجعة دور المنظمة في الأزمة العالمية، في حين تفي مسؤولو المنظمة اتهامات الجانب الأمريكي.

وعلى غرار ذلك، وفي ضوء ما يحدث من انحصار تفشي وباء كورونا في دول وعصفها في دول أخرى تتسابق إدارة الرئيس الأمريكي ترامب والسلطات في الصين وأوروبا إلى انتاج لقاح طبي مضاد لوباء كورونا المستجد القاتل المسبب لمرض كوفيد-19، والذي انتشر في شهر ديسمبر للعام الماضي من مدينة ووهان الصينية وشمل أكثر من 215 دولة حول العالم.

في حين أن الولايات المتحدة هي البلد الأكثر تضرراً من انتشار الفيديو، حيث أعلنت جامعة جونز هوبكنز تسجيل أكثر من 1747 حالة وفاة بالوباء خلال 24 ساعة الأخيرة في جميع أنحاء الولايات المتحدة، يحث إن العدد الإجمالي للوفيات الناجمة عن جائحة الوباء التاجي كورونا في الولايات المتحدة ارتفع إلى  84,059 ألف حالة وفاة ، كما قفز عدد الإصابات إلى أكثر 1,389,935 مصاب بعد تسجيل أكثر من 20748 ألف إصابة جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية، لتصبح أكبر بؤرة عالمية من جهة تفشي فيروس كورونا القاتل

 

مشاركة