ترامب يجدد عرض لقاء حسن روحاني… وطهران ترفض اللقاء

0
49
الولايات

أعلن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب، عن تجديد استعداده للقاء نظيرة الإيراني رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية حسن روحاني، وفي الجهة المقابلة رفضت القيادة الإيرانية وجود أي جلسات حوار أو مناقشات مع الإدارة الأمريكية قبل رفع العقوبات الأمريكية على طهران.

وجاء ذلك الإعلان، خلال كلمة لـ دونالد ترامب في البيت الأبيض، قائلاً: إن لقائي بالرئيس الإيراني حس روحاني أمر ليس بالبعيد وأنه أمر وارد، مشيراً أن المصلحة الأكبر من اللقاء هو لطهران وليس للولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف ترامب، أنه لا يوجد لدى حكومته أي مشاكل من انعقاد الاجتماع، ولكن على القيادة الإيرانية أن تسير في مسار مستقيم، لان الوضع الدولي الراهن سيئ ولا يمكن أن نهدد المصالح الدولية والأمن والاستقرار الدوليين للخطر، كما طالب طهران بضرورة الإصلاح بالحكومة، وانه أمر يمكن القيام به بسهولة.

ويشار أنه، وفي وقت سابق من الأسبوع الماضي، أيضاً لمح الرئيس الأمريكي خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة المقبلة في نيويورك، الى وجود نسبة كبير لعقد لقاء مشترك مع نظيرة حسن روحاني.

وإشارة الى اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة المقبلة في نيويورك، المقرر عقدها لاحقاً خلال شهر سبتمبر الجاري، هناك بعض القضايا والملفات التي ستطرح خلال الاجتماع والتي تهم المصلحة الدولية لمنع أي تصعيد عسكري في المنطقة ككل.

وخلال اللقاء، وجه أحد الصحفيين في البيت الأبيض الى دونالد ترامب، هل يمكن أن توافق الإدارة الأمريكية لعقد لقاء حوراي وتفاوضي مع القيادة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، أجاب، قائلاً: إن ” كل شيء ممكن”.

وفي الجهة المقابلة، هناك رفض إيراني من لقاء الإدارة الأمريكية، حيث أكد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، أن حكومة بلاده لن تجري أي محادثات تفاوضية مع الولايات المتحدة الأمريكية قبل رفع العقوبات على إيران التي أعلنت عنها واشنطن أبان انسحاب طهران من الاتفاق النووي الإيراني.

والجدير بذكره، أن وزارة الخزانة الأمريكية، فرضت الأسبوع الماضي عقوبات جديدة على الجمهورية الإيرانية، مشيرة الى أن الولايات المتحدة أعلنت أنها ملتزمة بحملة الضغوط القصوى لإنهاء ملف الاتفاق النووي في أسرع وقت ممكن.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here