ترامب يدرس إصدار عفو رئاسي عن أبنائه ومستشاريه والتغيب عن حفل تنصيب بايدن

113
ترامب يدرس اصدار عفو رئاسي عن أبناءه وصهره ومحاميه

كشفت صحيفة  The New York Times، أن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب يدرس إصدار عفو رئاسي عن أبنائه إضافة إلى صهره ومستشاره جاريد كوشنر، وكذلك محاميه الخاص رودي جولياني، فيما فتحت وزارة العدل تحقيقاً في احتمال دفع رشاوى للبيت الأبيض مقابل العفو. 

أشارت الصحيفة نقلاً عن مصدرين وصفتهما بأنهما مطلعين، قولهما إن ترامب ناقش مع مستشاريه إمكانية إصدار عفو وقائي عن أبنائه الثلاثة جونيور، وإريك، وإيفانكا، وزوجها جاريد كوشنر، إضافة إلى محاميه رودي جولياني.

ويهدف ترامب من وراء هذا العفو حماية المقربين منه قبل أن يغادر البيت الأبيض، حيث من المفترض أن يتسلم إدارة البلاد الرئيس الجديد المُنتخب جو بايدن في يناير/كانون الثاني المقبل.

تشير الصحيفة إلى أن الرئيس ناقش الأمر مع جولياني الأسبوع الماضي، وذكرت أنه قلق من أن تقوم وزارة العدل في إدارة بايدن بالانتقام من عائلته، عبر استهدافهم وملاحقتهم قضائياً.

وكان جونيور قد خضع للتحقيق خلال التحقيقات التي أجراها المدعي العام روبرت مولر، بشأن اتصال حملة والده في عام 2016 مع روسيا، للحصول على معلومات تضر بمنافسته الديمقراطية آنذاك هيلاري كلينتون، في اتصالات الحملة مع روسيا للحصول على معلومات حول المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون قبل انتخابات 2016، ولكن بالنهاية لم يتم توجيه اتهامات لابن ترامب.

أما بالنسبة لإيرك وإيفانكا، فأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن مرد قلق ترامب بشأن أي كشف إجرامي محتمل عنهما غير واضحة، إلا أن الصحيفة لفتت إلى أن محامي منطقة منهاتن في نيويورك ينظر في الانتهاكات الضريبية المتعلقة بممتلكات ترامب.

وبخصوص كوشنر، تقول الصحيفة إنه قدم معلومات كاذبة إلى السلطات الفيدرالية حول اتصالاته الخارجية عندما حققوا معه للحصول على تصريح أمني، وهو ما سمح به الرئيس على أي حال.

وبالنسبة لجولياني، فإنه محط اهتمام المدعين الفيدراليين منذ عام 2019، حيث يحققون في دوره مع اثنين من زملائه في الضغط على أوكرانيا، ودفعها لفتح تحقيق حول نجل بايدن للإضرار بالأخير.

التغيب عن حفل التنصيب

من جانبها نقلت شبكة “إن بي سي” أن ترامب يدرس أيضا التغيّب عن حفل تنصيب الرئيس المنتخب جو بادين. يأتي ذلك في وقت نقلت فيه وكالة أسوشيتد برس عن وزير العدل وليام بار أن وزارة العدل لم تكتشف وجود تزوير واسع النطاق يمكن أن يغير نتيجة الانتخابات.

لصحيفة نقلت عن مصادر مطلعة على النقاشات، وأشارت إلى أنه من المحتمل أن يغيب ترامب أيضاً عن مراسم تسليم السلطة إلى بايدن، مضيفة أن ترامب لا يخطط أيضاً إلى دعوة بايدن إلى البيت الأبيض ولا حتى الاتصال به.

إلا أن الصحيفة نقلت عن مسؤولين في إدارة بايدن، أن حضور ترامب أو عدمه لن يؤثر على خططهم.

ولا يزال ترامب يرفض حتى الآن الاعتراف بهزيمته في نتائج الانتخابات الرئاسية، والتي جاءت على نحو غير متوقع له، ويكرر بدون أدلة حصول تزوير في الانتخابات، ورغم ذلك فإن ترامب انصاع بالنهاية وأعطى الضوء الأخضر لبدء نقل السلطة إلى بايدن وفريقه.

 

مشاركة