ترامب يطلق شبكة للتواصل الاجتماعي .. الاشتراك من خلال دعوة خاصة

107
ترامب يعلن عن إطلاق شبكة جديدة للتواصل الاجتماعي

أعلن الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، الأربعاء، عن إطلاق شبكة خاصة به للتواصل الاجتماعي باسم “تروث سوشال” (TRUTH Social) تهدف إلى الوقوف في وجه ما سماه ترامب “استبداد شركات التكنولوجيا الكبرى”.

وقال ترامب في بيان “لقد أنشأت تروث سوشال ومجموعة ترامب للإعلام والتكنولوجيا للوقوف في وجه استبداد عمالقة التكنولوجيا”.

بينما يتوقع إطلاقه للعامة في الربع الأول من عام 2022 بحسب بيان صحفي.

وأضاف: “نحن نعيش في عالم تتمتع فيه حركة طالبان بحضور كبير على تويتر، ومع ذلك تم إسكات رئيسكم الأميركي المفضل، هذا غير مقبول”.

ووفقاً للبيان فإنّه خلال الفترة التجريبية التي ستنطلق في نوفمبر المقبل، يتعيّن على من يرغب بفتح حساب على منصّة “تروث سوشال” أن يتلقّى منها “دعوة” بعد أن يسجّل اسمه على قائمة انتظار في موقع إلكتروني مخصّص لهذه الغاية.

وتعود ملكية المنصة لمجموعة “ترامب ميديا أند تكنولوجي غروب” (TMTG)، التي تخطط إطلاق خدمة اشتراك لبث فيديو بمحتوى ترفيهي.

وقال البيان إن المجموعة ستدمج مع شركة “ديجيتال كتساب” لإدراج “TMTG” في البورصة.

وجاء في التقرير أن “الصفقة تقدر بـ 875 مليون دولار، مع كسب إضافي محتمل قدره 825 مليون دولار في سعر الأسهم الإضافية (عند التقييم الممنوح لها)، لتبلغ قيمة تراكمية تصل إلى 1.7 مليار دولار اعتمادا على أسعار الأسهم”.

وكانت شبكات التواصل الاجتماعي العملاقة الثلاث، “فيسبوك” و”تويتر” و”يوتيوب”، فرضت حظراً على الملياردير الجمهوري في أعقاب الهجوم الدموي الذي شنّه جمع من أنصاره على مبنى الكابيتول في السادس من يناير في محاولة لمنع الكونغرس من المصادقة على فوز منافسه جو بايدن بالرئاسة.

وقبل حظره، كان لدى ترامب ما يقرب من 89 مليون متابع على تويتر و35 مليوناً على فيسبوك و24 مليوناً على إنستغرام.

ولطالما لجأ ترامب إلى تويتر للتواصل مع أنصاره، كما أنّ العديد من القرارات الأساسية التي اتّخذها حين كان رئيساً، والإقالات والتعيينات التي أجراها، كان يكشف عنها عبر هذه المنصّة.

يذكر أنه منذ أشهر عدّة والرئيس السابق يعد أنصاره بإطلاق منصّته الخاصة للتواصل الاجتماعي.

مشاركة