تركيا تعلن بدء عملية عسكرية جديدة ضد معاقل حزب العمال الكردستاني!

191
الكردستاني

في خضم التغلغل العسكري التركي في المنطقة، أعلنت القيادة العسكرية في انقرة عن بدء عملية عسكرية جديدة ضد حزب العمال الكردستاني في مراكزه العسكرية شمال دولة العراق، وجاء ذلك إبان تصاعد حدة الهجمات التي ينفذها عناصر مسلحة من الحزب الكردستاني والتي أسفرت مؤخراً عن ضحايا من المدنيين.

وبدورها، أعلنت وزارة الدفاع التركية فجر اليوم الاثنين، عن بدء عملية عسكرية برية وجوية مستمرة، أطلقت عليها أسم “المخلب النسر” وذلك ضد مواقع ومراكز عسكرية تتبع لحزب العمال الكردستاني في مناطق سنجار وقرجيك وقنديل وغيرها من المناطق الشمالية العراقية، مؤكدة أن العملية العسكرية جاءت رداً على ما وصفته بالأعمال والهجمات الإرهابية التي ينفذها عناصر الحزب ومحاولاته المستمرة لاستهداف مواقع عسكرية مع الحدود التركية.

وأضافت الوزارة بتعليمات من القيادة العسكرية في أنقرة، خلال بيانٍ رسمي لها، قائلة: إن “العملية تستهدف ضمان أمن حدود تركيا وشعبها عبر تحييد حزب العمال ومن وصفتهم بالعناصر الإرهابية الأخرى، وذلك في إطار حق الدفاع عن النفس النابع من القانون الدولي”، بحسب البيان الرسمي.

وأكد مصدر إعلامي كردي، أن معاقل ومواقع حزب العمال الكردستاني في سنجار وقرجيك وقنديل ومحيط مخيم مخمور بمحافظة نينوي العراقية تعرضت لسلسلة من الغارات الجوية بالطائرات التركية، دون الإفصاح عن خسائر بالأرواح.

وفي الجهة المقابلة، نقل مصدر إعلامي تركي مقرب من القيادة العليا في أنقرة، قوله: إن

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار وقادة القوات الجوية والبرية والبحرية أشرفوا بشكلٍ مباشر على إدارة وقيادة عملية المخلب النسر العسكرية في مركز عمليات قيادة القوات الجوية، والتي استهدفت مواقع عسكرية تتبع لعناصر حزب العمال الكردستاني.

والجدير بذكره، أن عملية المخلب النسر التركية جاءت بعد أقل من أسبوع واحد من هجوم إرهابي بعبوة ناسفة استهدفت حافلة تقل عمالاً في شركة تابعة لصيانة الطرق، بولاية وان جنوب الجمهورية التركية، والتي أسفرت عن مقتل اثنين منهم وإصابة 8 آخرين.

مشاركة