تركيا ستوسع عملياتها تجاه إدلب

0
236

بعد أن حررت القوات التركية منطقة عفرين السورية من القوات الكردية الانفصالية، ها هي تعلن توسيع عملياتها إلى محافظة إدلب ومدينتي تل رفعت ومنبج.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن “الهدف التالي للجيش التركي بعد عفرين في سوريا، هو تحقيق الأمن بمحافظة إدلب ومدينتي تل رفعت ومنبج”.

ورغم إعلان تركيا تحرير عفرين في 24 من مارس/ آذار الماضي بمساعدات قوات الجيش السوري الحر، إلا أن الرئيس التركي أكد أمس الجمعة أن قوات بلاده ستبقى في منطقة عفرين السورية إلى حين تحقيق “الأمن الكامل” فيها.

وتمكنت القوات التركية والجيش السوري الحر في 24 مارس/آذار الماضي من تحرير منطقة عفرين بالكامل من القوات الكردية الانفصالية، بعد 64 يوماً على انطلاق عملية غصن الزيتون.

وخلال الشهر الماضي، قامت القوات التركية والجيش السوري الحر بتأمين عودة الأهالي إلى بيوتهم واستكمال أعمال تمشيط وتفكيك مخلفات القوات الكردية.

ونقلت وكالة الأنضول التركية الرسمية عن أردوغان قوله إن: “الولايات المتحدة اعتقدت أنها ستحصل على نتائج من خلال التعاون مع الإرهابيين؛ إلا أنها لم تحصل على هدفها المنشود”.

وشدد الرئيس التركي على ضرورة إجراء المزيد من المباحثات بين بلاده والولايات المتحدة، وأن هدفه هو عدم إراقة دماء أكثر بسوريا.

وقال إن تركيا ليس لها مطامع في أراضي سوريا، “ولكن سلام ورفاهية الشعب السوري أمر في غاية الأهمية بالنسبة لها”، كما قال.

وكانت تركيا تطالب الولايات المتحدة بإخراج التنظيمات الكردية الانفصالية من مدينة منبج ذات الغالبية العربية، وتسليم المنطقة إلى سكانها العرب.

وتأتي تصريحات أردوغان في الوقت الذي تشير استطلاعات الرأي إلى فوزه بسهولة على منافسيه في الانتخابات العامة المبكرة المقرر عقدها في 26 يونيو القادم.

ومن المنتظر أن تنتقل تركيا من النظام البرلماني إلى النظام الرئاسي بعد هذه الانتخابات، حيث سيتمتع رئيس البلاد بصلاحيات أكبر من الحالية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here