تزايد حدة الأحداث الدموية في العراق… وارتفاع كبير في عدد القتلى والمصابين

0
116
العاصمة العراقية

تتزايد الأحداث الدموية بصورة كبيرة في العاصمة العراقية بغداد، حيث قتل صباح اليوم أكثر من ثمانية متظاهرين مدنيين وأصيب ما يزيد عن عشرين أخرين، وذلك في تجدد مستمر للاشتباكات المسلحة بين المعتصمين في الشوارع والمدن العراقية وبين القوات الأمنية العراقية وأجهزة الشرطة، بحسب مصدر طبي رسمي.

وأفاد مصدر إعلامي أجنبي، أن من مساء أمس وقعت اشتباكات مسلحة بين أجهزة الشرطة المركزية العراقية وبعض المتظاهرين في المدن والميادين، وعلى وجه  الخصوص في مدينة الصدر شرقي البلاد، مشيراً الى أن عدد القتلى الكلي ارتفع الى 105 قتيل، من بين المتظاهرين وعناصر الأمن، وعلاوة الى ذلك، أصيب أكثر من 7000 مصاب في صفوف المتظاهرين.

وبحسب مصدر من الحكومة العراقية، أفاد أن هدوء نسبي ساد شوارع وميادين العاصمة العراقية بغداد، قبل أن يحل مساء أمس، وعقب دخول المساء اندلعت وبشكل مفاجئ اشتباكات مسلحة وإطلاق أعيره نارية من كل جهة، بمناطق الاعتصامات في جنوب البلاد، مضيفاً الى أن هناك مجموعة من المخربين أفسدوا الاعتصام السلمي وقاموا بإطلاق الرصاص الحي على القوات الأمنية العراقية، مما أدى الى اشتباكات مسلحة، حسب قوله.

وبدروه، دعا رئيس الوزراء في الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، من المعتصمين المنتشرين في كل البلاد، الامتناع التام من الخروج الى الميادين والشوارع في جميع مدن ومحافظات البلاد، مؤكداً خلال انعقاد جلسة وزراء طارئة،  أن هناك مجموعة إرهابية أحدث أعمال تخريبية وخرق في المباني والمقرات الأمنية ومباني المحطات الفضائية، وبعض من مراكز الأحزاب السياسية، خلال الأيام القليلة الماضية.

كما أكد رئيس الوزراء العراقي، أنه لم يعطي أي تعليمات لأي من القوات الأمنية وأجهزة الشرطة من أطلاق الرصاص الحي ضد المتظاهرين، إلا في حالات الدفاع عن النفس والممتلكات العامة، مشيراً الى أن الحكومة تقبل حرية الرأي والتعبير، ولكن دون المساس بأرواح الشعب والممتلكات العامة والخاصة، وأن من يسعى الى افساد سلمية المظاهرات أشخاص لهم مصالح شخصية في البلاد، حسب قوله.

وأفادت وسائل الإعلام العراقية الرسمية، أن الحياة عادت في العاصمة بغداد الى طبيعتها بنسبة تتعدى الـ 60%، مؤكدة الى أن حركة السيارات والأشخاص بدأت بالتحرك، كما أن بعض المحلات التجارية فتحت أبواها من جديد.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here