تسريبات أمريكية تؤكد تورط الإمارات والسعودية بدفع ملايين الدولارات لاستهداف قطر وإيران

0
134
لوبلوغ

أعلن الموقع الرسمي الأمريكي لوبلوغ ، المتخصص في تحليل السياسة الخارجية الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط، عن تسريبات لقيادة إماراتية وسعودية، تفيد لتمويلهم لمجموعة ضغط أمريكية وأوروبية من أجل شن واستهداف الصورة الحسنة لدولة قطر والجمهورية الإيرانية داخل الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال الموقع المتخصص، إنه استطاع تحليل مجموعة من الرسائل الخاصة بالبريد الإلكتروني للسفير الإماراتي في ولاية واشنطن يوسف العتيبة، ووجدوا رسائل مجموعة ضغط أمريكية تلقت ما يقارب الخمسة ملايين دولار في عام 2017، من أجل تشوية سمعة طهران وقطر، ضمن الحملة التي روج إليها كلاً من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وصديقه ولي إمارة أبو ظبي والحاكم الفعلي للإمارات محمد بن زايد، والتي سميت بمشروع مكافحة التطرف والإرهاب، متهمين قطر بتمويل تلك الجماعات الإرهابية.

وأرود لوبلوغ ، أن المراسلات الخاصة بالبريد الإلكتروني للسفير الإماراتي العتيبة، تم تسريبها من مصدر داخل السفار في وقت سابق، والتي تبين من خلالها أن رد جاء من مدير مجموعة ” متحدون ضد ايران نووية “، كما تبين أنه قام بتوزيع تلك الأموال على إعطاء مجموعته الذاتية، للبدء بالهجمات

ولكن ووفق ما أعلن موقع لوبلوغ ، أن الغريب في الأمر، أنه وقبل أيام قليلة من اللقاء المنتظر لمجموعة ” متحدون ضد إيران نووية” قام وزير خارجية الولايات المتحدة مايك بومبيو، “وهو أحد مؤدين إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب”،  باختيار مكاناً لإلقاء كلمه له بشأن فرض عقوبات جديدة على طهران.

ويشار أن، مجموعة ” متحدون ضد إيران نووية” لديها قوة مؤثرة في السياسة الأمريكية بمنطقة الشرق الأوسط، كما يتمتع بعض شخصيتها الى الوصول لأعلى الرتب السياسية في الإدارة الأمريكية، ومن ضمنهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وكما أفادت التسريبات الخاصة برسائل السفير الإماراتي العتيبة، أن المستشار الأمن القومي الأمريكي السابق جون بولتون، قد حصل على تمويل غير قانوني بقيمة 240 ألف دولار أمريكي، وذلك وفق بيانات صادرة بين عامين 2016-2017، أي قبل أن يتولى منصب المستشار الأمني.

وأكد الموقع المتخصص في تحليل السياسة الخارجية الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط، أنه أطلع على بيانات سرية، لمجموعة “متحدون صد إيران نووية”، تفيد بأنها تلقت منذ تولي محمد بن سلمان زمام إدارة المملكة، تمويلاً يتجاوز ما قيمته الـ 35 مليون دولار، وذلك مقابل شن حملة شرسة ضد الجمهورية الإيرانية ودولة قطر، مشيرة الى أن هناك شخصيات دبلوماسية أمريكية متورطة بذلك.

 

 

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here