تعرف على أعلى 10 ظروف صحية ستؤثر على جيل الألفية

0
42
بلو كروس بلو شيلد

وفق أحدث الدراسات الصحية الصادرة من جمعية بلو كروس بلو شيلد ، تفيد بأن جيل الألفية قد يكون أقل صحة بكثير مع تقدم العمر، حيث أنه كان جيل من  الأجيال الذين تتراوح أعمارهم بين 34 و 36 عام 2017 أقل بنسبة 11 في المائة من جين إكسير الذين تتراوح أعمارهم بين 34 و 36 عام 2014، فتبين أنه كان لدى جيل الألفية زيادة مضاعفة في التشخيصات لثمانية من أفضل 10 حالات صحية.

وقام مجموعة من خبراء الصحة بمقارنة الجيلين، فوجد عند مقارنتها بالسكان الوطنيين ، أن الألفية  تتأثر بظروف الصحة السلوكية أكثر من الجسدية ، مع ارتفاع زيادات في معدلات الاكتئاب الشديد وفرط النشاط.

وعلى الرغم من أن جيل الألفية قد يكون لديه استثمار أكبر في الصحة والعافية مقارنة بالأجيال السابقة ، أكدت النتائج التي توصلت إليها جمعية بلو كروس بلو شيلد ، إلى أن جيل الألفية سيكون أقل صحة بكثير مع تقدم العمر.

كما نشرت تقرير يفصل أفضل عشرة حالات تؤثر على جيل الألفية ، مصنفة حسب التأثير السلبي على الصحة، وهي على النحو التالي: ” الاكتئاب الشديد، استخدام المواد اضطراب، اضطراب تعاطي الكحول، ارتفاع ضغط الدم، فرط النشاط، حالات شرود ذهني، مرض كرون والتهاب القولون التقرحي، ارتفاع في نسبة دهون الجسم، اضطراب استخدام التبغ، داء السكري من الدرجة الثانية”.

وبدوره، أكد نائب رئيس الشؤون الطبية في BCBSA الدكتور فينسنت نيلسون: قائلاً: “في حين أن الحالات العشرة الأولى التي تؤثر على جيل الألفية ليست مفاجئة بالضرورة ، فإن ما يثير الصدمة هو معدلات انتشار كل من هذه الحالات في الألفية عند مقارنتها بمعدلات الأجيال السابقة”.

ووفق نتائج الدراسات الصحية السابقة في هذا المجال، وجد أنه كان جيل الأجيال الذين تتراوح أعمارهم بين 34 و 36 عام 2017 أقل صحة بنسبة 11 في المائة من جين إكسير الذين تتراوح أعمارهم بين 34 و 36 عام 2014 ، وكان لديهم زيادة مضاعفة في التشخيصات الأولية

وأضاف نيلسون، لان التحديات الصحية الكبيرة آخذة في الازدياد بين جيل الألفية قبل الأجيال السابقة ، يجب علينا معالجة هذه القضايا الآن بصورة عاجلة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here