تعرف على حجم تسلح الأمريكيين ضمن صفقة يوم الجمعة الأسود

0
73
التحقيقات الفيدرالية

أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالية بالولايات المتحدة الأمريكي ” أف بي آي”، أنها تلقت أكثر من 200 ألف طلب يحتوي فحص مرتبط بشراء الأسلحة النارية، ضمن مناسبة صفقة يوم الجمعة الأسود، مشيرة الى أن مثل أعلى نسبة مبيعات للأسلحة النارية منذ اعتماد متطلبات مكتب الفحص عام 1998.

ووفق الاحصائيات الرسمية الصادرة عن مكتب التحقيقات الفيدرالية فإن نسبة بيع الأسلحة ارتفعت هذا العام ما يقدر بـ 11% مقارنة بالعام الماضي، ضمن مبيعات صفقة يوم الجمعة الأسود، والذي عٌقد في العام الحالي بتاريخ 29/ نوفمبر الماضي، وفي الجهة المقابلة، سجل ثاني أيام لعيد الشكر من عام 2016 أعلى نسبة مبيعات للسلاح.

ويشار أن، بائعين الأسلحة النارية في الولايات المتحدة الأمريكية يلزم أن يمتلكون ترخيص رسمي من قبل اتحاد يٌقدم من خلاله طلباً للالتحاق بالتحقيق من خلفية المشترين لمعرفة وجود أي سجلات إجرامية سابقة أو حظرهم من بيع الأسلحة، لضمان شراء الأسلحة بشكل قانوني.

ووفق مصدر إعلامي أمريكي، أفاد نقلاً عن مسؤول أمني في مكتب التحقيقات الفيدرالية رفض الكشف عن هويته لأسباب أمنية، أن الرقم الذي أعلن عنه لا يعكس بصورة صحيحة العدد الحقيقي لمبيعات الأسلحة النارية، مشيراً أنه يمكن أن ترتبط إجراءات التحقيق الخاصة بخلفية شخص واحد يقون بأكثر من عملية شراء لتلك الأسلحة، كما أنه يوجد حالات رفض لبعض المتقدمين لشراء الأسلحة النارية، فلا يستطيعون الحصول الأسلحة التي يرغبونها.

وبينت الأرقام الصادر من مكتب التحقيقات أن الأمريكيين قاموا بشراء الأسلحة لما يكفيهم لتسليح كل فرد من افراد عناصر المشاة البحرية الأمريكية ، والبالغ عددهم في أقرب احصائية رسمية 182 ألف جندي.

كما أشار المصدر ذاته، أن الأرقام المعلن عنها لا تأخذ بعين الاعتبار الأسلحة التي تم شراءها بشكل مباشر عن طريق مواقع الإنترنت، دون وجود طلب لتحقيق خلفية المشترين.

والجدير بذكره، أن خدمة أبحاث الكونغرس أعلنت في وقت سابق من الآن، أنه حدث خلال الخمس سنوات المنصرمة ما لا يقل عن ثلاثة وثلاثين حادثة إطلاق نار جماعي في الولايات المتحدة الأمريكية، قتل من خلالها أربعة أشخاص، وأصيب عشرة أخرين.

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here