تعرف على كيفية اختراق هرموناتك من أجل مزاج أفضل

0
57
الهرمونات

الهرمونات هي مواد كيميائية تنتجها غدد مختلفة في جميع أنحاء الجسم، و يسافرون عبر مجرى الدم، حيث يقومون بدور السعاة ويلعبون دوراً في العديد من العمليات الجسدية، كما أن واحدة من هذه الوظائف الهامة؟  هي مساعدة في تنظيم حالتك المزاجية.

كما أنه و من المعروف أن بعض الهرمونات تساعد في تعزيز المشاعر الإيجابية ، بما في ذلك السعادة والمتعة.

ووفق لدراسات صحية فإن هذه الهرمونات السعيدة تشمل:

الدوبامين:

يُعرف أيضاً باسم هرمون “الشعور بالرضا” ، وهو هرمون وناقل عصبي يُعد جزءًا مهمًا من نظام المكافآت في عقلك، كما  يرتبط ذلك الهرمون  بالأحاسيس الممتعة ، جنباً إلى جنب مع التعلم والذاكرة ووظيفة النظام الحركي والمزيد.

السيروتونين:

يساعد هذا الهرمون (والناقل العصبي) على تنظيم حالتك المزاجية وكذلك نومك وشهيتك وهضمك وقدرتك على التعلم والذاكرة.

الأوكسيتوسين:

يُعتبر الأوكسيتوسين ، الذي  في أغلب الأمر يطلق عليه “هرمون الحب” ، ضرورياً للولادة والرضاعة الطبيعية والترابط القوي بين الوالدين والطفل، كما يمكن لهذا الهرمون أيضاً أن يساعد في تعزيز الثقة والتعاطف والترابط في العلاقات ، ومستويات الأوكسيتوسين تزداد عموماً بالمودة الجسدية مثل التقبيل والحضن والجنس.

الاندورفين:

هو مسكن الألم الطبيعي لجسمك ، والذي ينتجه جسمك استجابة للتوتر أو الانزعاج. تميل مستويات ذلك الهرمون أيضاً إلى الزيادة عند الانخراط في أنشطة منتجة للمكافآت ، مثل الأكل أو التمرين أو ممارسة الجنس.

إليك نظرة على كيفية الاستفادة القصوى من هذه المعززات الطبيعية للمزاج.

حيث أنه هل تبحث عن زيادة مستويات الإندورفين والسيروتونين؟ قضاء الوقت في الهواء الطلق ، في ضوء الشمس ، هو وسيلة رائعة للقيام بذلك، وفقاُ لبحث صحي أجري في عام 2008، أنه بإمكان أن يؤدي التعرض لأشعة الشمس إلى زيادة إنتاج كل من السيروتونين والإندورفين

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here