تعرف على مادة الفلافونويدات التي تحمي من أمراض السرطان والقلب

0
58
الفلافونويد

أثبتت الأبحاث الصحية الأمريكية، أن الباحثون قاموا بتجارب لبعض الأطعمة الغنية بمادة الفلافونويد ، مثل التفاح والشاي الأخضر، ولخص التقرير أن بإمكانها أن تقلل من خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب.

كما أكدت الدراسة الصحية التي أجرها الأطباء الأمريكيين، أن استهلاك 500 ملليغرام من مادة الفلافونويد بشكل يومي يقلل من خطر الإصابة بالأمراض متعددة منها أمراض السرطان والقلب وكثير من الأعراض المزمنة.

واستهلاك الفلافونويد غير الإضافي لم يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب أكثر ، لكن الفلافونويدات الإضافية بشكل يصل الى 500 مليغرام  يقلل من خطر الإصابة بالسرطان أكثر، “تفاحة في اليوم يمكن أن تساعد في إبعاد السرطان وأمراض القلب” على حد قول خبراء التغذية.

وينطبق الشيء نفسه على الأطعمة الأخرى ، مثل الشاي الأخضر ، الغنية بمادة الفلافونويد. هذه هي العناصر الغذائية النباتية المعروفة للحد من الالتهابات وتكون بمثابة مضادات الأكسدة القوية.

أفاد تقرير جديد نشر في مجلة نيتشر كوميونيكيشن ثريستيد سورس بأن الأشخاص الذين تناولوا أطعمة غنية بمادة الفلافونويد كانوا أقل عرضة للوفاة بسبب السرطان وأمراض القلب.

ووفقاً للدراسة التي أجراها باحثون من جامعة إديث كوان في أستراليا فأن الآثار الواقية لمادة الفلافونويد قوية بشكل خاص للأشخاص الذين يستخدمون الكحول أو الدخان بكثرة ،.

وتأتي هذه النتائج من تحليل للوجبات الغذائية التي يستهلكها أكثر من 53000 شخص دنماركي على مدار 23 عاماً.

ومن جانبه، أكد دكتور الأبحاث ما بعد الدكتوراه في جامعة إديث كوان وباحث رئيسي في الدراسة الدكتور نيكولا بوندونو، قائلاً: إن “النتائج يجب أن تشجع الناس على تناول المزيد من الفواكه والخضروات ، خاصة إذا كانت لديهم مخاطر عالية للإصابة بالسرطان أو أمراض القلب”

وأضاف، “أفضل ما يجب فعله لصحتك هو عدم التدخين وخفض الكحوليات”، مشيراً أن “هذه التغييرات في نمط الحياة يمكن أن تكون صعبة ، لذا فإن تشجيع استهلاك الفلافونويد قد يكون وسيلة جديدة للتخفيف من المخاطر المتزايدة مع تشجيع الناس أيضًا على الإقلاع عن التدخين وتقليل تناولهم للكحول”.

وأشارت الأبحاث السابقة إلى أن ما يقارب الـ 7.8 مليون شخص يموتون قبل الأوان كل عام بسبب انخفاض استهلاك الفاكهة والخضروات، هذا معرف بأنه تناول أقل من 800 جرام في اليوم.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here