تعيين نجل سلطان عُمان أول ولي للعهد في السلطنة

31
نجل سلطان عمان الأكبر، ذي يزن بن هيثم بن طارق آل سعيد

عين يزن بن هيثم، نجل سلطان عُمان هيثم بن طارق آل سعيد، ولياً للعهد في السلطنة، وذلك بعدما تقرر وفق نظام الحكم المعدل أن تنتقل ولاية العهد في أكبر أبناء السلطان الذكور، حسبما نشر في الجريدة الرسمية العُمانية، اليوم الثلاثاء.

وينص المرسوم السلطاني القاضي باستحداث منصب ولاية العهد في السلطنة لأول مرة، على أن نظام الحكم سلطاني وراثي في الذكور ، وتنتقل ولاية الحكم من السلطان إلى أكبر أبنائه سناً، ثم أكبر أبناء هذا الابن، وهكذا طبقة بعد طبقة.

ونشر التواصل الحكومي العماني تفاصيل النظام الأساسي للدولة، والذي حدد آلية اختيار ولي العهد في سلطنة عمان.

ونص النظام الأساسي على انتقال ولاية الحكم من السلطان إلى أكبر أبنائه سنًا، ثم أكبر أبناء هذا الابن، وهكذا طبقة بعد طبقة.

وإذا توفي ولي العهد قبل أن ينتقل الحكم إليه، فتنتقل ولاية العهد إلى أكبر أبناء المتوفى، حتى لو كان له إخوة.

مجلس وصاية

وإذا انتقلت ولاية الحكم لمن هو دون سن الحادية والعشرين، فيمارس صلاحيات السلطان مجلس وصاية يعينه السلطان، أو مجلس العائلة المالكة.

كان سلطان عُمان هيثم بن طارق آل سعيد، قد أصدر أمس الاثنين، مرسوماً يشكل بموجبه نظام حكم أساسيا جديدا في البلاد، يقضي بتعيين ولي للعهد للمرة الأولى في تاريخ السلطنة.

وبحسب وكالة الأنباء العُمانية الرسمية، يأتي إصدار المرسومين تلبية لمتطلبات السلطنة في المرحلة القادمة، وانسجاماً مع رؤية عمان 2040، كما يأتي في الذكرى الأولى لتولي السلطان هيثم بن طارق مقاليد الحكم.

وتعهّد السلطان الجديد في خطاب توليه الحكم بالسير على خطا سلفه الراحل السلطان قابوس بن سعيد، وقال إن بلاده تقف على أعتاب مرحلة جديدة، وإنها ستمضي قدماً في طريق البناء والتنمية.

كما وعد بتحديث جهاز الدولة الإداري، وتطوير آليات صنع القرار الحكومي، ورفع كفاءة الشركات الحكومية وتعزيز مساهمتها في المنظومة الاقتصادية.

مشاركة