تغريدة تنبأت بموعد وفاة الملكة “إليزابيث” تثير الجدل

51
الملكة الراحلة إليزابيث

أثارت تغريدة نشرها مواطن بريطاني على حسابه على موقع توتير، توقع فيها تاريخ موت الملكة إليزابيث الثانية، جدلا واسعا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وسط حديث عن تحديد ذات الشخص موعدا لموت الملك تشارلز الثالث.

وتضمنت التغريدة التي نشرها حساب “لوغان سميث” في 6 تموز الماضي، موعدا محددا لوفاة الملكة البريطانية إليزابيث الثانية، الموافق 8 أيلول / سبتمبر 2022.

كما حددت التغريدة أيضا موعدا لموت الملك تشارلز في 28 آذار / مارس من عام 2026.

 

 

وأعلن قصر باكنغهام مساء الخميس 8 أيلول / سبتمبر وفاة الملكة إليزابيث الثانية عن عمر يناهز 96 عامًا، لتسدل بريطانيا الستار على أطول فترة حكم بين ملوكها.

 

ومنذُ 6 شباط/ فبراير 1952، تولت إليزابيث الثانية منصب ملكة المملكة المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا، وهي رئيسة الكومنولث وملكة 12 دولة أصبحت مستقلة منذ انضمامها، وهي: جامايكا، باربادوس، باهاماس، غرينادا، بابوا غينيا الجديدة، جزر سليمان، توفالو، سانت لوسيا، سانت فينسنت والغرينادين، بليز، أنتيغوا وباربودا، سانت كيتس ونيفيس.

وفي 10 أيلول / سبتمبر أُعلن في المملكة المتحدة رسميا، السبت، تنصيب الملك تشارلز الثالث، ملكا جديدا لبريطانيا، في مراسم أقيمت في قصر سانت جيمس، حيث هتف رؤساء الوزراء السابقون والأساقفة وعدد من الساسة “حفظ الله الملك”.

ومع وفاة الملكة إليزابيث، البالغة من العمر 96 عاما، الخميس، بعد جلوسها على العرش لسبعين عاما، بدأ تنفيذ خطط وضعت منذ وقت طويل ومعدة جيدا لفترة حداد تستمر أياما وجنازة رسمية ستقام في غضون ما يزيد قليلا على الأسبوع.

وخلف تشارلز (73 عاما) والدته على الفور، الخميس، لكن مجلس الخلافة اجتمع، السبت، لإعلان تنصيبه.

وكان ابنه ووريث عرشه وليام وعقيلة الملك كاميلا، ورئيسة الوزراء الجديدة ليز تراس، من بين من وقعوا على البيان.

وقال الملك تشارلز في بيان شخصي: “مع القيام بالمهمة الثقيلة التي كُلفت بها، والتي أكرس لها الآن ما تبقى من حياتي، أدعو الرب أن يرشدني ويوفقني”.

مشاركة