تفاصيل ما حدث في ميناء العقبة والذي أدى إلى مقتل العديد

37
ميناء العقبة الأردني

أكد رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة، اليوم الثلاثاء أن “الوضع في ميناء العقبة بات تحت السيطرة” بعد مقتل 13 شخصا وإصابة 260 بينهم أردنيون وأجانب، جراء تسرّب غاز سام من صهريج في خليج العقبة الأردني، وفق وسائل إعلام محلية.

بحسب التلفزيون الأردني، فقد أخلي الشاطئ الجنوبي في محافظة العقبة بعد تسرب غاز سام من صهريج، فيما قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام عامر السرطاوي إن مختصين يتعاملون مع تسرب غاز من صهريج في العقبة.

بحسب الناطق الإعلامي: “فإنه في أثناء الأعمال اليومية في ميناء العقبة، وقعت حادثة سقوط لصهريج معبأ بمادة غازية سامة أثناء نقله، مما أدى إلى تسرب الغاز في الموقع”.

وأضاف السرطاوي “أنه جرى على الفور عزل المنطقة وبدأ المختصون بالتعامل مع الحادثة، فيما قام الدفاع المدني بنقل عدد من الإصابات إلى المستشفى وجميعهم قيد العلاج”.

من جانبه، قال محافظ العقبة محمد الرفايعة إنه تمت السيطرة على الحادث.

فيما أكد التلفزيون الأردني أن مكان تسرب الغاز السام بعيد عن المناطق السكنية، موضحاً أن سبب تسرب الغاز لا يزال مجهولاً.

وبحسب مصادر رسمية أردنية، فإن الصهريج المحمل بالغاز السام سقط من باخرة وتم إخلاء الشاطئ الجنوبي للعقبة.

وأعلنت صفحة رئاسة الوزراء في الأردن، أن رئيس الوزراء بشر الخصاونة توجّه إلى مدينة العقبة للوقوف على تداعيات حادث تسرب الغاز في ميناء المدينة.

ومدينة العقبة هي الميناء البحري الوحيد في المملكة، وتمر عبره معظم واردات الأردن وصادراته ويُعد أحد الموانئ الرئيسية في منطقة البحر الأحمر.

 

مشاركة