تقرير أممي .. جائحة كورونا أعادت العالم 5 سنوات للوراء

45
كورونا أعادت العالم إلى 5 سنوات للوراء

تناول تقرير أممي جديد الانتكاسة التي سببتها جائحة كورونا للعالم على مستويات الصحة ومتوسط العمر والمعيشة والتعليم، وسط مخاوف من تفاقم هذا الوضع بسبب تداعيات الحرب الجارية في أوكرانيا.

وقد ظهر وباء كورونا في ووهان بالصين أواخر عام 2019، وتفشى في معظم أنحاء العالم في السنوات اللاحقة، حيث أصاب أكثر من 600 مليون إنسان وأدى إلى 6.5 ملايين وفاة على الأقل.

وقال تقرير أممي نشرت وكالة الأنباء الفرنسية مقتطفا منه إن العالم تراجع 5 سنوات في متوسط العمر والتعليم ومستوى المعيشة.

وذكر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أن هذا “التراجع الهائل” يشمل أكثر من 90% من دول العالم.

وللمرة الأولى منذ تبنيه قبل 30 عاما انخفض مؤشر التنمية البشرية لعامين على التوالي في 2020 و2021.

ويأخذ هذا المؤشر في الاعتبار متوسط العمر المتوقع والتعليم ومستوى المعيشة.

وعبر التقرير الأممي عن الخشية من أن تؤدي الحرب في أوكرانيا إلى تفاقم الوضع الذي سببته جائحة كوفيد-19.

عامان على بدء تفشي فيروس كورونا .. ولا زالت أثاره الكارثية على دول العالم

وسجلت الصين أكثر من 1439 حالة إصابة بفيروس كورونا في السابع من سبتمبر أيلول منها 280 إصابة مصحوبة بأعراض و1159 بلا أعراض.

وسجلت الصين 1695 إصابة جديدة بفيروس كورونا في اليوم السابق منها 380 مصحوبة بأعراض و1315 دون أعراض.

ولم تسجل أي وفيات جديدة ليظل عددها عند 5226.

وحتى السادس من سبتمبر أيلول، سجل بر الصين الرئيسي 246027 إصابة مؤكدة مصحوبة بأعراض.

 

وأشارت بيانات الحكومة المحلية إلى تسجيل العاصمة بكين سبع إصابات جديدة مصحوبة بأعراض، وثلاث إصابات دون أعراض. وتم تسجيل 14 إصابة مصحوبة بأعراض في اليوم السابق.

وأوضحت بيانات السلطات في شنغهاي، المركز المالي للصين، أنها سجلت ثلاث إصابات مصحوبة بأعراض، وعشر حالات دون أعراض. كما سجلت مدينة شنتشن، مركز التكنولوجيا بجنوب البلاد والتي خففت إجراءات مكافحة الفيروس اعتبارا من يوم الاثنين بعد إغلاق شمل معظم السكان في عطلة نهاية الأسبوع، 25 إصابة جديدة بكوفيد-19، مقارنة مع 40 في اليوم السابق.

 

 

مشاركة