تنفيذاً لأوامر الإمارات،، حفتر يجدد رفضه لوقف إطلاق النار ويتوعد بالمزيد!

0
80
قائد الميلشيات

في خضم التطورات الأمنية والعسكرية، واتساع دائرة الموت والدمار والقتل في ليبيا، وبعد محاولات تركية وروسية وبريطانية، بتدخل لوقف تدهور الحالة الإنسانية والأمنية في الملف الليبي، يخرج قائد الميلشيات العسكرية اللواء المتقاعد خليفة حفتر، بتعليمات إماراتية ليجدد إصراره على قتال قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، “المعترف بها دولياً” في كافة المناطق وخاصة في العاصمة طرابلس، كما وبحسب مصدر أمني فإن حفتر نفذ تعليمات ولي عهد إمارة أبو ظبي محمد بن زايد ورفض وقف إطلاق النار الذي تبناه مجلس الأمن الأربعاء الماضي.

وخلال لقاء متلفزة بثته عدد من القنوات المحلية، قال قائد الميليشيات حفتر: إن “ميليشياته  لن تتراجع حتى السيطرة على العاصمة طرابلس، وإنه لا مساومة على ما وصفها بالثوابت، وأنه لا رجوع عن بلوغ الهدف.. ولن نتوقف حتى السيطرة على طرابلس، فإن قواتنا أصبحت اليوم على تخوم قلب العاصمة طرابلس وقاب قوسين أو أدنى من السيطرة عليها” حسب قوله

وفي أول رد رسمي، على كلمة قائد الميلشيات الجنرال حفتر، أكد عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني محمد عماري زايد، أن التصريحات الإعلامية التي خرج بها اللواء المتقاعد حفتر تشير إلى أنه يسعى طيلة الفترة الماضية “في إشارة الى وقت جلسات المفاوضات برعاية دولية” لكسب بعض الوقت بهدف تجديد هجومه على العاصمة طرابلس بعد حشده مزيدا من القوات والعتاد من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأضاف عماري زايد، أن تجدد قايد الميليشيات حفتر، والذي وصفه بمجرم حرب، على استمراره في القتل والتدمير والحرب ضد حكومة الوفاق، ما هو إلا تأكيد واضح لدور الإمارات الداعمة له، فيما أعتبر ما يحدث إفساد للجهود الدولية والتمرد على القرارات الدولية الخاصة بوقف إطلاق النار.

كما شدد وبقوة، أنه لا يمكن للحل السلمي أن يكون هو الحل في ملف الازمة الليبية في ظل تدخل الإمارات دعمه لميلشيات الجنرال حفتر، مؤكداً على أن قوات حكومة الوفاق مستعدة لدحر ما سماه “العدوان” وبسط نفوذها على كامل التراب الليبي.

والجدير بذكره، أن مجلس الأمن الدولي صادق يوم الأربعاء الماضي على قرار مشروع  بريطاني يطالب إلى ضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار في ليبيا، ضمن إطار مخرجات مؤتمر برلين الدولي.

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here