جورج وسوف يُثير إستياء وغضب السعوديين بسبب مواقفه من حزب الله

37
جورج وسوف يثير غضب السعوديين على منصات التواصل الاجتماعي
اثار إعلان منصة “شاهد” التابعة لمجموعة “MBC” عن بدء عرض مسلسل وثائقي عن حياة المطرب السوري جورج وسوف “سلطان الطرب” ، استياء لدي كثير من رواد ومواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، بسبب الدعم الذي أظهره لبشار الأسد وحليفه حسن نصر الله زعيم حزب الله 

حملة الانتقادات طالت شبكة MBC السعودية ومديرها اللبناني علي الجابر عقب بدأ عرض مسلسل عن حياة جورج وسوف بسبب دعمه لحزب الله وسط مطالبات بوقف بثه.

وأظهرت التعليقات على إعلان المسلسل استياء البعض من الأموال التي ستدفعها القناة على إنتاج مسلسل يمجد جورج وسوف، بينما هناك مطربون من السعودية أحق بأن تصرف هذه الأموال على إنتاج أفلام تروي مسيرتهم، مطالبين أن يترك اللبناني علي جابر مدير مجموعة “MBC” والذي يحصل على راتبه من السعودية إنتاج مسلسل عن “وسوف” لقناة الميادين التي تقوم بإنتاج مواد تسيء للسعودية.

جورج وسوف مدمن المخدرات
كما انتقد البعض، المسؤولين في القناة قائلين: “الحشاش جورج وسوف مدمن مخدرات ويقدس حسن نصر الشيطان وهذا حقه؟ ولكن من أعطى الحق والموافقة على عمل فيلم وثائقي عن هذا المسخ في قنواتنا أليست إدارة القناة؟


وتساءل البعض كيف يكون جورج وسوف صديقاً للسعودية وهو يمجد الإرهابي الذي يرسل على بلادنا الصواريخ والقتلة والمخدرات؟ في إشارة إلى زعيم ميليشيا حزب الله، لافتين إلى أن دعم جورج وسوف ليس إلا تطبيعا ثقافيا وفنيا مع مواقفه السياسية.

في حين وجّه البعض انتقادات لـ”علي جابر” بعد نشره تغريدة على صفحته في موقع تويتر روّج فيها لوثائقي “جورج وسوف” لافتين إلى موقفه المؤيد لميليشيا حزب الله وإيران والمعادي لدول الخليج.

ويعرف عن جورج وسوف مواقفه التشبيحية ضد الشعب السوري وبولائه المطلق لبشار الأسد وعائلته، إضافة إلى مواقفه السياسة وتجديد دعمه للأسد تزامنا مع مجزرة “الكلور” التي ارتكبها بحق الشعب السوري عندما قال: “بشار الأسد رئيسي وتاج راسي”، لم ينسَ الجمهور الفيديو الشهير الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي بعد عامين من انطلاق شرارة الثورة السورية حيث ركع فيه الوسوف يريد تقبيل يدي رامي مخلوف ابن خال بشار الأسد في إحدى الحفلات، بل إنه زار الأسد في القصر الجمهوري لتهنئته بعد فوزه “بالانتخابات” ونشر على صفحته الشخصية بفيسبوك صوره مع بشار وماهر الأسد قائد ميليشيا الفرقة الرابعة.

مشاركة