حكومة الوفاق: الإمارات تتحمل مسؤولية قتل المواطنين الأبرياء في ليبيا!

0
84
المجلس الأعلى

أعلن المجلس الأعلى للدولة في ليبيا التابع لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً، تعليق مشاركته في كافة المحادثات والمشاورات الخاصة في المسار السياسي المقرر عقدها نهاية الشهر الجاري في جنيف، في حين اقترح وزير الداخلية في حكومة الوطنية بضرورة نشر قواعد عسكرية أمريكية  وذلك بهدف مواجهة النفوذ الروسي، والإماراتي الداعمين لميلشيات الجنرال حفتر.

كما اشترط المجلس الأعلى للدولة أن مشاركته في المحادثات والمشاورات السياسية، لن تكون إلا في حالة إحراز تقدم ملموس في  المسار العسكري والأمني، كما دعا الى ضرورة تمسك مكونات الأسرة الدولية بالالتزام التام بالاتفاق السياسي وآلياته القانونية.

وفي وقت سابق من الآن، أكد رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، قائلاً: إن أموال دولة الإمارات العربية المتحدة تدفع بكل قوة وسخاء لمن أسماه مجرم الحرب خليفة حفتر، وميلشياته بهدف قصف أهداف مدنية في العاصمة الليبية طرابلس.

وأعلن المشري إلى أن القصف الذي استهدف الميناء البحري للعاصمة الليبية طرابلس في وقت سابق من الأسبوع الماضي تم بطائرات متطور اشترتها دولة الإمارات لميلشيات الجنرال حفتر، مؤكداً أن أبو ظبي هي من تتحمل المسؤولية الكبرى لقتل الأبرياء من المواطنين في ليبيا.

وفي السياق نفسه، اعتبر عضو المجلس محمد معزب شروط مجرم الحرب اللواء خليفة حفتر،  لموافقته على وقف إطلاق النار بشكل دائم، وربطها بانسحاب القوات التركية، بأنها شروط  تعجيزية ولا يحق له أن يذكرها، مشددا على أن الاتفاقية الموقعة بين حكومة الوفاق الوطني الليبية وتركيا تتعلق بالدفاع عن العاصمة طرابلس، معتبراً أن الإمارات هي من تتدخل بشكل غير قانوني لمساندة ميلشيات مسلحة إرهابية.

والجدير بذكره، أن مجرم الحرب خليفة حفتر، أعلن استعداده على السير في مسار الاتفاق السياسي لوقف إطلاق النار في حالة تم تنفيذ شروطه، وأهمها: ” انسحاب القوات التركية، ووقف إمدادات السلاح التركية لطرابلس، وتصفية ما وصفها بالجماعات الإرهابية”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here