حلا شيحة تهاجم تامر حسني وتتبرء من مشاهد فيلم ” مش أنا” .. والأخير يرد

46
حلا شيحة وتامر حسني

أثارت الفنانة المصرية حلا شيحة حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد شنها هجوماً لاذعاً ضد الفنان تامر حسني وفيلمه الجديد “مش أنا” وتبرؤها من الفن، ما أشار إلى عودتها لآرائها السابقة واعتزال الفن من جديد.

وقالت شيحة إن تامر حسني تجاهل طلباتها فى منع طرح فيديو كليب أغنيته الجديدة “بحبك” من فيلمه الأخير الذي يعرض حالياً “مش أنا”، والذي يتضمن عددا من المشاهد الرومانسية التي جمعتهما.

.

وأعلنت شيحة استنكارها لخروج الكليب إلى النور هذه الأيام المباركة، خاصة وأنها كانت قد أعربت لحسني عن بعض الرغبات بخصوص دورها بالفيلم، والذي وعد بتنفيذها بالفعل. وهو ما جاء في أعقاب منشور آخر الشهر الماضي فور طرح الفيلم معلنة فيه تبرؤها من دورها بالعمل.

الأمر الذي عللته شيحة بأن العمل تم تصويره قبل عام ونصف العام ثم تأجل عرضه بسبب جائحة كورونا، وخلال تلك الفترة تبدلت حياتها، إذ تزوجت وتغيرت أحوالها، وفي إشارة ضمنية إلى ذلك قالت من خلال المنشور “الفيلم فعلا بقى (مش أنا)”.

 

شيحة: الفن باطل

لم تتوقف شيحة عند هذا القدر، وإنما صرحت بأنها حزينة على النجوم الذين سرقتهم الغفلة وفتنة الشهرة، وأن الفن إذا كان بعيدا عن منهج الله فهو باطل، قبل أن تدعو حسني للهداية ومراجعة نفسه.

ويبدو أن موعد طرح الكليب قد أزعج شيحة، حيث قالت عبر حسابها على “إنستغرام”: “تفاجأت بنزول الكليب في أيام ذي الحجة المباركة”.

وانتقدت حلا شيحة الفن والفنانين و قالت: “إحنا يمكن نجحنا بمقاييس الدنيا بس صدقوني بمقاييس ربنا إحنا لم ولن ننجح.. أنا عارفة ومتأكدة أن زملائي جواهم خير بس للأسف فتنة الشهرة والنجاح مش بتخلينا نشوف ونقيس الأمور صح”.

وأضافت شيحة في انتقادها للفن: “أنا تبت من المشاهد دي وهي لا تصح وأنا غلطت وبصلح وأهم حاجة أن ربنا يرضى عني لأن في الآخر ده اللي حينفعنا مش الشهرة ولا النجاح”، و أضافت: “الكليب ده ميرضيش ربنا وأنا عيطت لإني شفت نفسي في المشاهد دي.. دي كانت زلة نتيجة ظروف مريت بيها وكلنا بنغلط”.

وتابعت شيحة في رسالتها ضد الفن: “الفن لو بيخلينا نبعد عن منهج ربنا ومنبقاش قدوة لولادنا يبقى باطل وميبقاش فن”.

ووجهت شيحة الانتقاد لتامر حسني قائلة: “حابة أفكرك بالفيديو ده يا تامر اللي قلت فيه أنا مش بتمنى أموت وأنا مطرب أنا دايما خايف من كده.. كلام أكيد قلته في لحظة صدق جواك.. شوفه تاني يمكن يفكرك أن جواك أكيد في صراع”.

وعُرفت حلا شيحة بإثارة الجدل على مدار 18 عاما من تاريخها الفني، فما بين الحجاب والنقاب وخلعهما، وما بين التمثيل بالحجاب والاعتزال والسفر كانت مسيرة حلا شيحة على مدار سنوات مشوارها.

تامر حسني يرد

ورد الفنان تامر حسني على ما جاء في تصريحات حلا شيحة مؤكدا أن المشاهد التي طالبته شيحة بحذفها من العمل قام بحذفها بالفعل احتراما منه لرغباتها.

 

في المقابل، يقول حسني إن شيحة أغلقت هواتفها في وجهه ووجه صناع العمل فلم تظهر للمشاركة في صورة “البوستر/الأفيش” الدعائي للعمل مما حال دون وجود صورة جماعية لأبطاله، ولم تذهب لمشاهدة النسخة الأخيرة من الفيلم قبل العرض، أو تستكمل عملية تركيب الصوت.

أما كليب الأغنية الذي دار حوله الخلاف فطرحه على يوتيوب مسألة عادية ومتعارف عليها بمثل تلك الأعمال، ولأن الأغنية تنتمي للفئة الرومانسية فلم يكن من المنطقي حذف مشاهدها منها، خاصة وأن الأغنية تُعرض يوميا داخل الفيلم ويراها الجمهور. قبل أن يختم حديثه بأن أحدا لم يجبرها على التعاقد على الفيلم بل وتقاضي أجرا كبيرا جدا مقابل المشاركة فيه.

في مرمى النيران

من جهته، علق المنتج محمد العدل على ما قالته شيحة متسائلا عن مصير الأموال التي جنتها مقابل التمثيل، فلو كان الفن حراما فهذا يعني أن نقودها أيضا حرام فهل سترجعها هي الأخرى مثلما تبرأت من الدور؟

مشاركة