خزينة النادي الكتالوني غارقة بالديون… والسبب كوتينيو وفيدال!

0
108
النادي الكتالوني

وفق مصادر صُحفية رياضية، أفادت أن النادي الكتالوني وحامل لقب الدوري الإسباني الموسم الماضي، يمر بأكبر أزمة مالية، حيث على ما يبدوا أن الديون تراكمت بشكل كبير حتى تجاوزت ما قيمته الـ 260 مليون يورو، ويرجح المحللين الرياضيين أن السبب وراء ذلك هي صفقات شراء بعض اللاعبين غير الصحيحة التي نفذتها الإدارة الكتالونية.

حيث أن النجم والمهاجم البرازيلي فيليبي كوتينيو، يعد من أبرز الصفقات الصيفية التي أرهقت ميزانية الخزينة الخاصة بالنادي الكتالوني، وعلى غرار ذلك لم يحقق أي انجاز فعلي للنادي، وعلى الرغم من أن إدارة نادي برشلونة أعارته الى النادي الألماني بايرن ميونيخ، إلا أن خزينه النادي لا زالت مديونة لإدارة نادي ليفربول الإنجليزي بملغ يتجاوز الـ 94 مليون يورو، كما أنه طالبت إدارة ليفربول من إدارة النادي الكتالوني بتسديد المبلغ مما شكل أزمة مالية كبيرة.

وكما أكدت صحيفة أس الإسبانية، في وقت سابق من الآن، أن إدارة نادي برشلونة مدينه لأكثر من نادي بسبب العديد من الصفقات غير المقنعة، حيث أن نادي بارين ميونيخ يُدين برشلونة بما يقرب من 11 مليون يورو، وذلك مقابل الصفقة التي أُبرمت في موسم سابق من الآن عن المهاجم التشيلي أرتورو فيدال، في حين أن برشلونة مدين لنادي بوردو الفرنسي ب 30 مليون يورو.

وعلاوة على ذلك، فإن البلوغرانا يدين لنادي أتلتيكو منييرو البرازيلي بمبلغ يتجاوز الـ 12 مليون يورو، ونادي جريميو البرازيلي بنحو 28 مليون يورو، ونادي فالنسيا الإسباني بملغ ما نحوه الـ 31 مليون يورو، وجميع تلك الديون تراكمت لتشكل أكبر أزمة مالية في تاريخ النادي الكتالوني.

كما تعاقد النادي الكتالوني مع أياكس أمستردام الهولندي، في المركاتوا الماضي بصفقة لضم اللاعب دي يونغ، وبذلك وصلت مديونته للهولندي ما قيمته الـ 48 مليون يورو، في حين أن خزينه البلوغرانا مديونة بمبالغ صغيرة لنوادي عدة منها: “بلد الوليد الإسباني، ويوبين البلجيكي، وباير ليفركوزن الألماني”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here