دراسة: ممارسة الرياضة بشكل مكثف تؤثر سلباً على القدرات الجنسية!

0
147
القدرات الجنسية

بخلاف ما يفكر به الكثيرون، واعتقادهم  بأن ممارسة التدريبات الرياضية بشكل كبير تزيد من القدرات الجنسية في ممارسة الجنس لدى الزوجين، وعلى وجه الخصوص لدى الرجال، حيث أن الدراسات الحديثة المتعلقة بالممارسة الجنسية فقد أظهرت أن هذا الاعتقاد الدارج غير صحيح وأن تلك التمارين الرياضية ،قد يكون لها أثار عكسية في هذا مجال القدرات الجنسية.

وبدوها أشارت الدراسة التي نشرت في وقت سابق بمجلة الطب والعلوم في الرياضة والتدريبات، إلى أن “الرجال الذين يمارسون تدريبات مكثفة وطويلة بشكل غير معتاد، ربما يقل لديهم احتمال أن يتمتعوا برغبة جنسية طبيعية بالمقارنة مع نظرائهم الذين لا يؤدون تدريبات بمثل هذا العنف”.

وكما  فحص القائمون على الدراسة الجنسية البيانات المتعلقة بالقدرات الجنسية لدى الرجال الذين يمارسون التدريبات الرياضية، حيث أفادوا أن عادات التدريب والرغبة الجنسية بالنسبة لنحو 1077 رجلا في حالة صحية جيدة، وبعد اتمام الدراسة، وجد أنه و بالمقارنة مع الرجال الذين اتبعوا أكثر أنظمة التدريب كثافة، فإن احتمال التمتع برغبة جنسية طبيعة أو مرتفعة زاد لدى الرجال الذين اتبعوا أقل التدريبات الرياضية كثافة.

في نفس السياق، فإن الرجال الذين قضوا أقل وقت في ممارسة تدريبات الرياضية، يزداد لديهم القدرة للتمتع بـ القدرات الجنسية العالية أو الطبيعية بأكثر بأربعة مرات على الأقل بالنسبة للرجال الذين خصصوا معظم اوقاتهم للتدريب المكثف الرياضي.

وقدر بنحو نسبته ما يقارب الـ (47) في المئة من الرجال الذين كانت لديهم أدنى رغبة جنسية في الدراسة، بممارسة تدريبات أكثر من عشرة مرات أسبوعيا، وقال 65 في المئة منهم إنهم تدربوا أكثر من عشرة ساعات كل أسبوع.

وأضافت الدراسة الجنسية أن أقل منا نسبته (7) في المئة من الرجال الذين كانت لديهم الرغبة الجنسية الطبيعية أو المرتفعة تدربوا أكثر من عشرة مرات أسبوعيا. لافتاً الى أن ما نسبته (22) في المئة فقط من هؤلاء الرجال أنهم مارسوا تدريبات أكثر من عشرة  ساعات أسبوعيا.

كما أن القدرة احدث بطريقة مماثلة لكيفية كبح التدريبات المكثفة إنتاج الأستروجين ودورات الطمث والخصوبة لدى النساء.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here