دول التطبيع تلتزم الصمت تجاه العدوان الإسرائيلي على غزة

75
دول التطبيع تلتزم الصمت تجاه العدوان على غزة

اكتفت دول التطبيع العربي بالصمت تجاه العدوان الجديد الذي يشنه الجيش الإسرائيلي على غزة لليوم الثالث على التوالي، دون إدانة ممارسات الاحتلال الوحشية والمجازر التي ترتكبها بحق المدنين .

واكتفت الإمارات بتعليق وحيد على التطورات في غزة، بإصدار سفارتها في تل أبيب بيانا يحذر مواطنيها المتواجدين في إسرائيل بتوخي الحيطة والحذر خشية من صواريخ فصائل المقاومة الفلسطينية دون أن تدين العدوان الإسرائيلي.

كذلك وجّهت سفارة البحرين لدى تل أبيب نداء لمواطنيها الموجودين في إسرائيل “لاتباع الإجراءات الأمنية الرسمية المعلنة وتوخي الحيطة والحذر”.

وقالت سفارة الإمارات “تدعو سفارة الدولة في تل أبيب المواطنين المتواجدين في إسرائيل بأخذ الحيطة والحذر وضرورة إتباع تعليمات السلامة الصادرة عن السلطات الإسرائيلية”.

كما دعت السفارة مواطنيها المتواجدين في إسرائيل بالتواصل مع السفارة في الحالات الطارئة.

وأبرز المغردون حدة انحطاط مواقف الإمارات وتورطها بالتحالف العلني مع إسرائيل على حساب القضية الفلسطينية وامتناعها عن مجرد الإدانة اللفظية للعدوان على الفلسطينيين.

 

من جانبها، أعربت الحكومة المغربية عن قلقها بشأن تطورات الوضع في غزة، ودعت إلى “تجنب مزيد من التصعيد واستعادة التهدئة لمنع خروج الأوضاع عن السيطرة”.

وأصدرت الخارجية الجزائرية بيانا جاء فيه “ندين بشدة العدوان الغاشم الذي شنته قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة”، كما أعربت عن قلقها من التصعيد.

وفي نفس الإطار، قالت الخارجية اللبنانية -في بيان- “يدين لبنان بشدة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، ويدعو المجتمع الدولي للتدخل السريع لوقف هذا الاعتداء فورا”.

كما أشاد حزب الله اللبناني “بتكاتف فصائل المقاومة الفلسطينية كافة”، وعبّر “عن تأييده لكافة الخطوات التي تتخذها قيادة حركة الجهاد الإسلامي للرد على العدوان وجرائمه المتمادية”.

دود دولية

ودانت الخارجية التركية “بشدة” الغارات الإسرائيلية على غزة، وقالت إنه “من غير المقبول سقوط ضحايا بين المدنيين، بمن فيهم الأطفال”.

من جانبها، حمّلت إيران إسرائيل المسؤولية عن تبعات “الهجوم الوحشي” على قطاع غزة، ودان المتحدث باسم وزارة الخارجية ناصر كنعاني -في بيان- “الهجوم الوحشي لنظام الفصل العنصري الصهيوني على غزة، واغتيال قادة في المقاومة ومجموعة من الفلسطينيين العزل”.

 

مشاركة