دول عربية تُعلن أن غداً أول أيام رمضان.. ودول أخرى تتحرى الهلال!

0
127

أعلنت لجنة تحري رؤية الهلال بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ورابطة علماء العالم الإسلامي، أن اليوم الخميس، الموافق الثالث والعشرين من شهر نيسان/ أبريل للعام الجاري، هو المتمم لشهر شعبان، وأن يوم غدً الجمعة الموافق الرابع والعشرين هو أول أيام شهر رمضان المبارك، وجاء ذلك في بيان للجنة صدر عقب اجتماعها بمبنى وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، كما اجتمعت بعض الهيئات الإسلامية في جميع انحاء العالم الاسلامي، لتحري هلال شهر رمضان المبارك.

حيث أعلنت كل من مصر ولبنان والعراق وتونس أن الجمعة هو أول أيام شهر رمضان المبارك، ويأتي ذلك في ظل تدابير وقائية اتخذتها دول عربية وإسلامية لمواجهة تفشي جائحة كورونا، وبينما تتحرى السعودية وقطر ودول عربية وإسلامية أخرى رؤية هلال شهر رمضان، مساء اليوم الخميس الذي يوافق الثلاثين من شهر شعبان في التقويم الهجري.

وبدوره، أكد المفتي شوقي علام، خلال بيانٍ مُتلفز مساء الأربعاء، قائلاً: إنه “تحقق بواسطة اللجان الشرعية والعلمية للدار عدم ثبوت رؤية هلال شهر رمضان بالعين المجردة، ووافق ذلك الحساب الفلكي أيضا”.

وفي ما يلي نص بيان لجنة تحري رؤية الهلال:

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد…
“فقد عقدت لجنة تحري رؤية الهلال اجتماعها، مساء أمس السبت الموافق التاسع والعشرين من شهر شعبان لعام 1441هـ الموافق الثالث والعشرين من شهر نيسان، لتحري رؤية هلال شهر رمضان المبارك، وإثبات شهادة من يراه، وحيث لم تثبت رؤية الهلال هذه الليلة، فإنه عملاً بقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته، فإن غمّ عليكم فاقدروا له»، وفي لفظ آخر: «فأكملوا عدة شعبان ثلاثين يوماً»، فإن اللجنة تعلن أن اليوم الخميس الموافق 23 من شهر نيسان 2020م، هو المكمل للثلاثين من شهر شعبان، ويكون غداً الجمعة الموافق 24 نيسان لعام 2020م، هو أول أيام شهر رمضان المبارك”.

وبذلك يكون أول أيام شهر الخير والرحمة والغفران لهذا العام، هوالثالث والعشرين من الشهر الجاري نسأل الله أن يبلغنا ويبلغ المسلمين شهر الرحمة لا فاقدين ولا مفقودين.

كما أن ومن عشاء اليوم الخميس، يتهافت الجميع الى أداء صلاة التروايح في كافة انحاء العالم في بيتوتهم بسبب تعليق الصلوات في المساجد نتيجة تفشي وباء كورونا، وتبدأ العادات والتقاليد الرمضانية تظهر، حيث أن كل مجتمع لدية عاداته وتقاليده، الذي لا غنى عنها في أيام شهر الخير والرحمة والغفران، شهر رمضان المبارك.

وكل عام وانتم بألف خير

رمضان مبارك

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here