رامز مجنون رسمي ترسيخ لمبادئ الحكم الاستبدادي! أم مقلب كوميدي؟

0
92
رامز مجنون رسمي

خلال شهر رمضان المبارك من كل عام يطل على المشاهدين برنامج المقالب الكوميدي والذي يقدمه النجم والفنان رامز جلال ، والذي يبث على قنوات الـ mbc ، إذ أعتبر البرنامج جرعة يومية تقترب من نصف ساعة أشبه بدقائق كراهية واستبداد، وذهب كثير من النقاد للقول بأن برنامج رامز مجنون رسمي هي: “مقاطع من السخرية والتهكم العنيف ممزوجة بالتنمر والتحقير وممارسة العنف اللفظي مُمثَّلة في أقسى أنواع المقالب التي تُخرِج أقبح ما في النفس البشرية، ليضحك المشاهدون من ردود فعل “الضيف”، من خوفه وغضبه وحماقته في مواجهة “مقلب” يكاد يكون محاولة للقتل”
وخلال الحلقة وبعد ظهور رامز وبدء المقلب يبدأ الضيف بإخراج كلام جارح بسبب خوفه من المقالب الذي يكاد أن يقتله وفي نهاية الحلقة يقع في مقلب أخر عبر بركة ماء ، ويأتي ذلك في إطار الانتقام منه لتنتهي الحلقة برش الماء وقذف زجاجات المياه، وتنتهي التمثيلية بسلام، وسبق برنامج رامز مجنون رسمي خلال السبع سنوات ماضية عدة برامج، حققت أعلى مشاهدات وايرادات حول الوطن العربي، ونالت اعجاب الكثيرين وخاصة المنطقة الخليجية، ومن تلك البرامج، رامز في الشلال (2019)، رامز تحت الصفر عام (2018)، ورامز تحت الأرض عام (2017)، ورامز بيلعب بالنار عام (2016)، ورامز واكل الجو (2015)، ورامز قرش البحر عام (2014)، ورامز عنخ آمون عام (2013)، وبرنامج رامز ثعلب الصحراء عام (2012)، واخيراً رامز قلب الأسد عام (2011).

اتخذت البرامج التلفزيونية خلال الخمسة سنوات الماضية شكلاً جديداً، حيث اتجهت أغلب البرامج الى ما تسمى برامج الكاميرا الخفية، ولكن من أبدع وتألق من عام عن عام، هو النجم رامز جلال ، حيث في كل عام يفاجئ جمهوره بأفكار خيالية، حيث يجسد في كل برنامج شخصيات مختلفة في أماكن ودول مختلفة، وأغلب النقاد كانوا يراهنون على عدم مقدرة رامز جلال في المشاركة بالسباق الرمضاني لهذا العام.

وفي الجهة المقابلة أدهش النجم رامز جلال، الجميع في دخوله السباق الرمضاني، ببرنامج رامز مجنون رسمي، التي تدور فكرته حول استضافة أحد ﻧﺟوم اﻟﻔن أو اﻟرﯾﺎﺿﺔ أو اﻹﻋﻼم، ويتم توصيله الى لقاء مع الإعلامية اليمنية أروى وبعد نص ساعة من حوار بين الضيف والإعلامية يخرج رامز جلال ليبدأ برنامجه بطريقته المختلفة، حيث ينهي اللقاء مع أروى ثم يدير هو اللقاء بطريقته وبأسلوبة الشيق، ويكون الضيف جالس على كرسي طائر، وبعد قرابة العشرة دقائق من تعذيب الضيف وبعد ما ظن أن رامز أنهى الملقب يفاجئ بحفرة مليئة بالمياة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here